قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة ينظّم لقاءً تشاوريًا في اليوم العالمي للتطوّع

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

نظّم قطاع الشباب بـ "وزارة الشباب والرياضة"، اليوم الثلاثاء، لقاءً تشاوريًا لمناقشة مدخلات الشباب للعام 2024، بمشاركة عدد من المبادرات الشبابية، تزامناً مع اليوم العالمي للتطوع الـ (5) من ديسمبر من كل عام.

 

وخلال اللقاء الذي عقد بمركز التدريب والتأهيل بمحافظة عدن، وقدّمه كـ "ميسر" مدير عام التخطيط وتقييم الأداء د. مبروك الحسني، نقل وكيل قطاع الشباب د. منير مانع لمع، "تحيات معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، مؤكدًا على اهمية مثل هذه اللقاءات التشاورية التي تجتمع فيها عدد من المبادرات الشبابية لإحياء يوم التطوّع العالمي، الذي من أهم مميزاته (خلق روح المبادرة الذاتية لدى الفرد للعمل التطوعي الجماعي والفردي)، مشيرًا إلى أن بلادنا تمر بظروفٍ استثنائية خاصة، وهي أحوج ما تكون إلى الأعمال التطوعية".

 

وأضاف، "اليوم العالمي للتطوّع يُعد فرصةً للوقوف على مدى ترسيخ ثقافة التطوّع في مجتمعنا المحلي، وحصر التطورات المهمة التي يشهدها غالبًا العمل التطوعي، ومدى ملازمته للحياة اليومية للأفراد واحتكاكه بتجارب إنسانية واجتماعية، وذلك في اتجاه أن يصبح التطوّع رافعة للتنمية وسبيلا أمثل لتقوية روح المسؤولية لدى فئات المجتمع ككل".

 

ونوّه، لمع إلى أن "وزارة الشباب والرياضة بقيادة معالي الوزير نايف البكري، "فاتحة أبوابها وراعية ومشجعة لجميع المبادرات الشبابية التطوعية، وما لقاءنا اليوم إلا لسماع مقترحاتكم بشأن تعزيز العمل التطوعي ودراستها والاستفادة منها وتضمينها ضمن خطة قطاع الشباب للعام القادم 2024".

 

وخلال اللقاء تحدث الكثير من ممثلي المبادرات الشبابية عن أمنياتهم ومقترحاتهم بخصوص يوم التطوّع، ووضعوا عدد من المقترحات للأخذ بها مستقبلًا من بينها: "إيجاد قاعدة بيانات لكافة المنظمات والمبادرات والمؤسسات الاجتماعية العاملة في مجال العمل التطوعي لغرض التشبيك وسهولة الوصول، والبحث عن أنماط جديدة للعمل التطوعي بحيث تكون مختلفة عمّا كانت عليه في السنوات الماضية، وتوحيد الجهود مع جميع الجهات المعنية في مجال الشباب والعمل التطوعي من أجل تحقيق الأهداف المرّجوة والتي تلتقي ومفاهيم العمل الجماعي التطوّعي".

 

حضر اللقاء الوكيل المساعد لقطاع التدريب والتأهيل سعد العمري، ورئيس المكتب الفني د. حسن عبدربه، ومدير مكتب الوزير حنين جمال الطيب، ومدير مكتب نائب الوزير مجدي النقيب، ومدير عام التنمية الشبابية عبدالله البكري، ومدير عام المراكز الشبابية وأندية العلوم نسيم واصل، وعدد من مدراء الإدارات العامة في الوزارة والقطاع.