جولة مفاوضات جديدة بين الحكومة والحوثيين

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

قال ماجد فضائل وكيل وزارة حقوق الإنسان وعضو الفريق الحكومي المفاوض إن جولة جديدة من المباحثات ستجري بين الحكومة وجماعة الحوثي حول ملف الأسرى والمختطفين في يناير 2024.

وأضاف فضائل في تصريحات صحفية، أنه كان من المقرر أن تعقد جولة المباحثات في الأسابيع الماضية في سويسرا، إلا أن الحوثيين رفضوا عقدها في جنيف، وطلبوا تحويلها إلى مقر استضافة المفاوضات في الأردن أو سلطنة عُمان، قبل أن يتم إرجاؤها إلى موعد آخر، في يناير 2024.

وقال إن المفاوضات ستركز حول ملف المعتقلين والأسرى مع الحوثيين.

وفي الـ9 من ديسمبر الجاري، جددت الحكومة استعدادها لإنهاء معاناة الأسرى والمحتجزين وفق مبدأ "الكل مقابل الكل"، داعية الحوثيين للاستجابة لذلك.

وقال رئيس فريق الحكومة المفاوض بشأن الأسرى والمحتجزين، يحيى محمد كزمان، " نكرر تأكيدنا بأن مبدأ إطلاق الكل مقابل الكل هو مطلبنا منذ البداية وندعو الحوثيين إلى الاستجابة لهذه الدعوات وسرعة إنهاء معاناة الأسرى والمحتجزين وفي مقدمتهم المخفيين قسرًا".