فتاتان في عدن تتحديان الفقر بالعلم.. دروس في التحدي والأمل

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، صورةً لفتاتين في مديرية القلوعة بالعاصمة عدن، جنوب اليمن، وهما تبيعان الخبز والشاي، وفي نفس الوقت تذاكر الفتاة الكبرى دروس المدرسة لها ولأختها الصغيرة.

 

وبحسب الناشطين، فإن الفتاتان تدعى "عائشة" و"هند"، وهما من أسرة فقيرة، وتضطران إلى الخروج للعمل في الشارع من أجل إعالة أسرتهما. وظهرت الفتاتان في الصورة وهما جالستان على الأرض، وهما تبيعان الخبز والشاي الأحمر، وفي نفس الوقت تمسك الفتاة الكبرى بكتابها ودفترها، وتقوم بالمراجعة. وتعكس الصورة حالة الفقر التي يعيشها العديد من الأسر في اليمن، والتي تدفع أطفالها إلى العمل في الشارع، حتى وإن كان ذلك على حساب تعليمهم.

 

ورغم الظروف الصعبة التي تعيشها الفتاتان، إلا أنهما تمسكتا بالأمل في التعليم، وحرصتا على المراجعة رغم العمل في الشارع.

وتثير الصورة حزن الكثيرين، الذين يشعرون بالألم على أطفال يدفعهم الفقر إلى العمل في الشارع، لكنهما يتجاوزان واقعهما المؤلم بالأمل في التعليم.