مطالبات للمجلس الرئاسي بإقالة المحافظ الأكثر بقاءً في المنصب دون انجاز يذكر سوى الظلام والانهيار

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

قال مواطنون بمحافظة لحج ان ادارة كهرباء لحج نفذت قبل سبعة ايام حملة قطع شاملة للتيار الكهربائي عمن وصفتهم بالمتخلفين عن سداد فواتير الاستهلاك ، الا انه ومنذ مساء الاثنين الماضي وحتى ساعة كتابة هذا الخبر ولا تزال لحج بدون كهرباء رغم توجه الكثير من المستهلكين للتسديد.  

وبحسب مواطنون فقد اعقب عملية القطع ازمة ديزل لا تزال قائمة حتى اللحظة دون اية حلول، وهوما عده المواطنون مؤشرٌ على ان عام 2024سيكون اسوأ من 2023م ، الذي عاشت خلاله لحج اسوأ صيف في تاريخها، ناهيك عن شتائها. 

تدخل مدينة الحوطة ومديرية تبن ، اليوم السابع في ظل انقطاع كلي وشامل ومتواصل للتيار الكهربائي ، دون اية حلول في الافق من قبل السلطة المحلية التي تتُهم بأنها تتلذذ بعذابات المواطنين وفي الوقت ذاته مغيبة عن احتياجاتهم.

شكاوي المواطنون من ادارة كهرباء لحج لا تتوقف ، اذ سبق ووجه اهالي مركز السنة في الفيوش مناشدة لمجلس القيادة الرئاسي لوضع حد لمزاجية مسئولي الكهرباء بلحج والتحكم بمصير آلاف الأسر بطريقة فردية لا تمت لقانون الدولة بأي صلة.   واتهموا المحافظ احمد التركي بالعجز عن إيقاف الفساد الحاصل في مؤسسة الكهرباء بالمحافظة،التي عاثت فساداً وتعذيباً للمواطن المثقل بالأزمات والكوارث والصدمات.

ويؤكد مواطنون ان لحج المحافظة الاستثناء في الفساد وانهيار الخدمات ، وانها تعيش وضعا كارثيا في الخدمات اسوأ من الاعوام التي تلت غزو 2015 من قبل ميليشيا الحوثي واخراجها منها.

وناشد مواطنون مجلس القيادة الرئاسي والحكومة والمجلس الانتقالي الجنوبي، بانهاء فترة الجدب وانهيار الخدمات باقالة المحافظ "التركي" ومدير الكهرباء ، مؤكدين ان ثمانية اعوام من العذاب كافية منذ تولى التركي شؤون المحافظة وخدماتها في تدهور مريع ، لافتين الى انه اذا كان المعنيون يرون في ذلك خير فليتم تعميمه على بقية المحافظات.

وطالب مواطنون بفصل قضية كهرباء لحج عن العاصمة عدن ، حتى لا تظل ادارة كهرباء المحافظة تتحجج بذلك وتربط فسادها وعجزها بكهرباء عدن وانه متى ما توفر وقود لكهرباء عدن فان ذلك سينعكس على لحج ايجابيا، مؤكدين ان لحج تتعيش يومها السابع دون ومضة كهرباء فيما العاصمة عدن رغم ازمة الوقود فإن الكهرباء لا تزال تاتي بين فينة واخرى، اما لحج فقد انعكس ذلك على حياة الناس وخصوصا في توفير المياه بالمنازل.