الرئيس الزُبيدي يستقبل وفد المهرة لتعزيز دورها الريادي

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

استقبل الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، نائب رئيس مجلس القيادة الرئاسي، الثلاثاء، وفد المهرة المشارك في الاجتماع التأسيسي لمجلس العموم، الذي انعقد صباح اليوم في العاصمة عدن.

وأشاد الرئيس القائد، في اللقاء الذي حضره عضوا هيئة رئاسة المجلس الدكتور سالم القميري، والشيخ راجح باكريت، ورئيس هيئة التطوير المؤسسي بالمجلس الأستاذ سعيد سعدان، ومجاهد بن عفرار رئيس تنفيذية انتقالي المهرة، بالمشاركة الفاعلة لأبناء المهرة في الاجتماع التأسيسي لمجلس العموم، مؤكدا أن حضور وفد المهرة وبهذا التنوع من مختلف المناطق والشرائح الاجتماعية، يعكس قيمة المهرة وموقعها المهم في خارطة العمل السياسي الجنوبي، وحرص أبنائها على المشاركة الفاعلة في رسم ملامح مستقبل الدولة الجنوبية المنشودة.

وجدد الرئيس القائد التأكيد على أن محافظة المهرة، كانت وستبقى ركناً رئيسا من أركان الدولة الجنوبية، باعتبارها البوابة الشرقية للجنوب، وعمقه الحضاري والثقافي، ولأهميتها الجيوسياسية، والاقتصادية.

وطالب الرئيس القائد ممثلي المهرة في كافة هيئات المجلس، بتلمّس هموم المواطنين ومشكلاتهم وقضاياهم، والعمل على حلها، كلا من موقعه، ليستشعر الجميع بإنجازات واقعية وملموسة، يعود أثرها على الصالح العام، مجددا موقفه الداعم لأبناء المهرة وحقهم في إدارة شؤون محافظتهم مدنيا، وعسكريا، وأمنيا.

 

واستمع الرئيس الزُبيدي بعدها من الحاضرين إلى شرحٍ موجزٍ عن مجمل الأوضاع التي تعيشها محافظة المهرة، والقضايا والمطالب الخاصة بأبناء المحافظة، والتحديات التي تواجه عمل هيئات المجلس المحلية، والآليات الكفيلة بحلها.

 

كما عبّر الحاضرون من أبناء المهرة، عن بالغ شكرهم وتقديرهم للرئيس القائد عيدروس الزُبيدي على الاهتمام الخاص الذي يُوليه لمحافظة المهرة، وتخصيصه لمساحة واسعة من وقته للاستماع لهمومهم والوقوف علي قضاياهم، مشيرين إلى أن حضورهم إلى العاصمة عدن والمشاركة في الاجتماع التأسيسي لمجلس العموم بنخبة من الشخصيات من مختلف الشرائح المهرية، خير تأكيد على أن المهرة لن تغرد خارج السرب الجنوبي.