بريطانيا : إيران لعبت دورا خبيثا بالبحر الأحمر ومصممون على وضع حد لتصرفات الحوثيين

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

قال وزير الخارجية البريطاني ديفيد كاميرون إن المملكة المتحدة مستعدة للتحرك مجدداً ضد الحوثيين في اليمن إذا واصلوا هجماتهم على السفن العسكرية والتجارية في البحر الأحمر.

وأضاف كاميرون في مقال نشرته صحيفة صنداي تلغراف "لقد وجهنا رسالة لا لبس فيها مفادها أن تصرفات الحوثيين مرفوضة ونحن مصممون على وضع حد لها (...) سندافع دائما عن حرية الملاحة. وقبل كل شيء، سنكون مستعدين لتنفيذ أقوالنا".

وأكد أن "إبقاء الممرات البحرية مفتوحة هو مصلحة وطنية حيوية"، على الرغم من انعكاس ذلك على ارتفاع الأسعار "في بريطانيا وفي العالم". لافتا إلى أن إيران لعبت دورا خبيثا للغاية في هذه الهجمات.

وأشار إلى أن هذه الأعمال العسكرية "ساهمت في تقليص قدرات الحوثيين"، مشيراً إلى أن هذه الضربات "ضرورية ومتناسبة وشرعية" و"منفصلة تماما" عن النزاع في غزة.

كما ندد وزير الخارجية بالدور الذي تؤديه إيران، وقال الأحد لقناة سكاي نيوز التلفزيونية إنه لا يشك بتاتاً في أن طهران هي "الفاعل الخبيث" الذي يقف وراء "الوكلاء" في المنطقة، في إشارة إلى الحوثيين أو حماس.

وتصاعدت حدة التوتر في الأشهر الأخيرة في البحر الأحمر مع تنفيذ الحوثيين هجمات استهدفت حركة الملاحة البحرية، على خلفية الحرب الدائرة بين إسرائيل وحركة حماس في قطاع غزة.

وفجر الجمعة، شنّت الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات على أهداف عسكرية في مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين، المدعومين من إيران، مما أثار مخاوف من تصعيد إقليمي للنزاع في غزة.

كما استهدفت ضربات أميركية جديدة فجر السبت موقع رادار للمتمردين اليمنيين في صنعاء.