علامات في أصابع اليد تشير إلى وجود اضطرابات نفسية

اختيار المحرر
قبل شهر 1 I الأخبار I اختيار المحرر

وجد الباحثون صلة بين الأطوال النسبية لأصابع السبابة والبنصر وبعض السمات الشخصية المرضية النفسية، بما في ذلك السلوكيات المعادية للمجتمع واضطرابات تعاطي المخدرات.

وبحسب الدراسة، فإن نسبة طول إصبع السبابة (2D) إلى البنصر (4D)، والمعروفة باسم نسبة 2D:4D، قد تكون مؤشرًا لمختلف السمات السلوكية والشخصية.

وبحسب العلماء، فإنه كلما ارتفع هرمون التستوستيرون بالنسبة إلى هرمون الاستروجين، انخفضت نسبة 2D:4D، ما يؤدي عادة إلى أن يكون إصبع البنصر أطول مقارنة بإصبع السبابة.

وقال مؤلف الدراسة، سيرج براند، من جامعة بازل وجامعة كرمانشاه للعلوم الطبية: "الموضوع مثير للاهتمام، لأن العلاقة بين طول السبابة والبنصر هي واحدة من أقوى العلامات البيولوجية التي تتشكل خلال مرحلة ما قبل الولادة ولها تأثير ملحوظ لاحقًا على سلوك الشخص البالغ".

 

وقام الباحثون بفحص أيدي 80 مشاركا، 44 لديهم تشخيصا سريريا لاضطراب نفسي، و36 شخصا من الأصحاء. وأجرى الباحثون تقييمات نفسية قياسات لصفات الثالوث المظلم (مزيج من الميكافيلية، والنرجسية، والاعتلال النفسي)، والنرجسية الضعيفة، وعدم التسامح مع عدم اليقين، وتم إجراء مسح تفصيلي لليد اليمنى للمشاركين.