بفوزه على الشعلة

التلال يضيق الخناق على المتصدر بدوري عدن الممتاز 

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

ضيق التلاليين الخناق على المتصدر وحدة عدن، وذلك بخطف نتيجة الفوز من امام منافسه الشعلة بهدف دون مقابل في مباراة أقيمت عصر اليوم على ملعب الشهيد الحبيشي بكريتر في ختام مباريات الجولة الرابعة عشرة ضمن منافسات دوري عدن الممتاز لكرة القدم بنسختها الثانية والذي ينظمه إتحاد الكرة بعدن برعاية دائرة الشباب والرياضة بالمجلس الانتقالي الجنوبي ودعم بنك البسيري للتمويل الأصغر وتحت إشراف مكتب الشباب والرياضة بالعاصمة عدن.

 

 

وعاد لاعبو التلال برفقة جماهيره العريضة التي قطعت المسافات لمؤازرة الفريق والوقوف خلفه، بفوز ثمين ومستحق حافظ من خلاله على تثبيت حظوظه في المنافسة وتضييق الخناق على المتصدر، ليرفع رصيده إلى النقطة 30 بفارق 3 نقاط خلف وحدة عدن، في حين تجمد رصيد الشعلة عند نقاطه السابقة 21 نقطة بالمركز الخامس.

 

 

وعلى غير ما كان متوقعاً، فقد ظهر الفريقين في دقائق النصف الساعة الأولى من الشوط بمستوى لم يرضي طموحات الجماهير الغفيرة التي توافدت لمسرح المباراة للبحث عن المتعة والإثارة، حيث لم تشهد هذه الدقائق مايستحق ذكره باستثناء بعض الالعاب التي ظلت بعيدة عن مناطق الخطورة بسبب غياب التركيز والاكتفاء والاعتماد على الكرات الطويلة التي كثيرا ما كانت تنتهي عند خطوط التماس.

 

 

ماتبقى من عمر دقائق الشوط الثاني، شهد عن تفوق نسبي من جانب لاعبو التلال الذين نوعا ما استطاعوا التحرر من ضغط المباراة والتموضع الجيد في منتصف الملعب، وهو الأمر الذي مكن لاعبيه من تولي زمام المبادرة ومن ثم التقدم نحو مناطق الشعلة لعل ذلك يثمر عن مايسعى له الفريق وهو الوصول إلى الشباك، فلم يكن أمام التلاليين سوى المباغتة والتوغل عبر الأطراف والاعتماد على الكرات العرضية والتي غالباً ماكانت تنتهي بين قبضت حارس مرمى الشعلة.

 

 

مرت دقائق الشوط الأولى وظلت العشوائية هي السائدة والطاغية على أداء وطريقة لعب الفريقين مع غياب مفاتيح اللعب والتركيز الذي افتقده اللاعبين في هذا الشوط السلبي في الأداء والنتيجة، ليعلن الحكم صافرته بإنهاء فترة اولى من اللقاء لم تكن بحجم التطلعات.

 

 

*شوط ثاني وهدف احمر.. تبدلت احوال وظروف الفريقين في المباراة مع بداية الشوط الثاني الذي بدأ عليه تحسن واضح من ناحية الأداء والحضور الفني الذي غاب في الشوط الأول، فقد أستشعر الطرفين المهام المطلوبة منهم في اللقاء وأدرك اللاعبون خطورة النتيجة الحاضرة والتي لا تخدم أحد منهم بمعنى لاتقبل القسمة على اثنين.

 

سارع الفريقين في ترتيب الصفوف منذ البداية ومحاولة كسب معركة منتصف الملعب ومنطقة المناورات، وبالفعل بدت الدقائق القادمة أكثر إثارة وحماس على أمل أن تحمل نهاية سعيدة لأحد الفريقين من خلال استغلال فرصة خطف هدف وثلاث نقاط بيضاء تعيين الفائز في باقي المشوار، فحاول الفريقين التحضير  لبناء الهجمات فكانت الدقائق المتبقية مليئة بالإثارة من الجانبين.

 

ارتفعت وتيرة التنافس في الربع الساعة الاخيرة، وشهدت أفضلية حمراء توجت بتسجيل الهدف الوحيد في اللقاء، بعد أن استغل سعيد العولقي عرضية عادل عباس أودعها شباك الشعلة معلناً هدف تلالي ألهب المدرجات الحمراء، بعد الهدف حاول الشعلة العودة للقاء عبر الاجتهاد في وسط الملعب وإرسال الكرات إلى منطقة جزاء التلال والتي قوبلت باستبسال وشجاعة تلالية أبطلت مفعول خطورتها، وبالمقابل كاد عباس التلال في كسر طموح الشعلة بهدف ثاني لولا أن كرته ارتدت من أقدام المدافع الشعلاوي وتحولت لركنية، لتمضي بقية دقائق المباراة دون جديد لينتهي اللقاء بفوز تلالي مهم بهدف دون مقابل. 

 

أدار اللقاء الحكم حسين باحزيم (ساحة) وساعده على الخطوط خالد امين ( مساعد أول) وجمال عبده ( مساعد ثاني) ورابعا الحكم بهاء احمد سعيد.

نال جائزة أفضل لاعب في المباراة نجم التلال سعيد العولقي وتسلم جائزته من الكابتن حسين صالح مستشار سفارة بلادنا في مملكة المغرب.