شهدت حضور جماهيري كبير

وحدة عدن يضع حداً لانتصارات شمسان ويضربه في معقله بهدفين بدوري عدن الممتاز 

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

وضع لاعبو وحدة عدن حداً لانتصارات شمسان  بفوز مستحق وبهدفين نظيفين في عقر داره خلال المباراة التي أقيمت عصر اليوم على ملعب الفقيد باوزير المعلا لحساب الجولة الرابعة عشرة لدوري عدن الممتاز لكرة القدم بنسختها الثانية والذي ينظمه إتحاد الكرة بعدن برعاية دائرة الشباب والرياضة بالمجلس الانتقالي الجنوبي ودعم بنك البسيري للتمويل الأصغر وتحت إشراف مكتب الشباب والرياضة بالعاصمة عدن.

 

 

حضور جماهيري كبير ملئ مدرجات وجنبات ملعب الفقيد باوزير كان شاهداً بالصورة على تفوق وانتصار وحداوي صبغ باللون الاخضر وأكد الزعامة والصدارة برصيد 33 نقطة وبفارق 6 نقاط تفصله عن أقرب منافسيه التلال الذي تنتظره هو الآخر قمة أخرى عصر غدا السبت أمام المتوهج الشعلة، في حين تراجع شمسان للمراكز الرابع برصيده السابق 24 نقطة فاسحاً المجال للروضة للعودة مجددا للمركز الثالث 25 نقطة.

 

 

 بهدير واهازيج الجماهير المحتشدة والمؤازرة للفريقين، بدأت مجريات القمة الكروية التي  اوفت بكامل وعودها من لحظة صافرة الانطلاقة، حيث تخلى الفريقين عن البداية المعتادة بجس النبض والتحفظ وشهدت الدقائق الأولى تدفق هجومي من الطرفين بغية هز الشباك مبكراً فكانت لبداية وحدة عدن القوية إثرها الإيجابي على مستوى الفريق الذي بدت عليه الافضلية وظهرت الرغبة واضحة الملامح على الأداء الاخضر الساعي لضرب معاقل الفريق البرتقالي بهدف مبكر يقتل حماس المنافس.

 

 

تقدم وحدة عدن الهجومي أثمر عن خطئ في الدفاعات الشمسانية نتج عنه تحصل وحدة عدن على ركلة جزاء قبل انقضاء الربع الساعة الاولى، بعد عرقلة المهاجم المصري في صفوف الاخضر العدني محمد السيد لم يتواني الحكم في إطلاق صافرته باحتسابها وسط ضغط واحتجاج شمساني لم يؤثر على القرار، لينبري لها المصري الآخر مصطفى محمد واضعاً الكرة في الزاوية اليمنى على يسار حارس مرمى شمسان معلناً اول اهداف اللقاء.

 

 

ردة فعل شمسان بعد الهدف لم تكن واضحة في ظل الفراغ الكبير في وسط الملعب والذي كسب مناورته لاعبي وحدة عدن الاكثر انتشاراً وتركيز في هذه الدقائق، وهو الأمر الذي أوجد صعوبة في التحضير والارتداد السريع لهجمات الفريق البرتقالي التي ظلت بعيدة عن مناطق الخطر للدفاعات الوحداوية، باستثناء اجتهادات المخضرم محسن قراوي الذي حاول وحيداً نثر سحره وخطف كرة لعلها تؤتي خيرا وتحمل خبرا سعيداً لجماهير شمسان التي ارتفع صوتها بهجمة مرتدة سريعة وضع القراوي خبرة السنين ليقدمها على طبق من ذهب للاعب احمدي ياسين الذي أهدر فرصة هي الأبرز في هذا الشوط لفريق شمسان.

 

 

شوط المباراة الأول توقف بسبب الحضور الجماهيري الكبير الحاضر لمتابعة المباراة، وهو الأمر الذي أجبر مسؤولي ملعب اللقاء على استيعابهم وتخصيص منطقة لتواجدهم، ليرفع الحكم بعد الاستئناف 22 دقيقة وقت محتسب بدل من الضائع لم تشهد مايستحق ذكره لينتهي الشوط اخضر الأداء والنتيجة.

 

 

* أفضلية برتقالية منزوعة الخطورة.. بداية الشوط الثاني أستشعر الشمسانيون بضرورة محو الصورة المهزوزه التي ظهرت على أداء الفريق واعتبارها من الماضي، فكانت البداية توحي بأن الفريق البرتقالي قد استفاد من درس الشوط الأول ولامجال لتكراره، فدفع المدرب باللاعب عباس الكباري لتنشيط جبهة وسط الملعب وهو ماحدث فعلياً بتحول أداء الفريق وشكله الهجومي عبر الإنتشار والمناورات التي كانت تشن من أطراف الملعب والتي نوعا ما وضعت حدا للهجوم الأخضر الذي انخفضت وتيرته في هذه الدقائق.

 

 

الافضلية الشمسانية النسبية في هذه الدقائق لم ينتج عنها خطورة في ظل التموضع الجيد للدفاعات الخضراء التي قطعت التموين والامداد عن قراوي ورفاقه في خط المقدمة، لتسنح فرصة عمل فيها المدافع محمد رائد كل شيء في كرة القدم ليقدمها مقشرة للاعب سئ الحظ في المباراة احمدي ياسين الذي تعامل معها بتركيز معدوم إلى خارج الملعب وهي كرة أثبتت سوء الطالع للمهاجم الذي أهدر فرصتين لاتتكرر في مثل هذه المواجهات.

 

 

ولأنها كرة القدم تعطي الامان لمن يستحقها، فقد وضع محمد راضي شمسان في مأزق بتسجيل هدف ثاني لوحدة عدن بعد تسديدة رائعة سكنت الشباك معززا التقدم لفريقه وبعث بصمت رهيب في مدرجات المنافس، وكان ذلك قبل الربع الساعة الأخيرة من اللقاء، لتستمر بعدها المباراة بين هجمة هنا وأخرى هناك دون أن يحدث مايستحق ذكره، لينتهي اللقاء بفوز وحدة عدن بهدفين دون مقابل.

 

 

أدار اللقاء بإقتدار وتألق منقطع النظير الحكم جمال عبده ( ساحة ) وساعده على الخطوط خالد امين ( مساعد أول) ومصعب الميسري ( مساعد ثاني) ورابعا الحكم عبدالرحمن محمود، وراقبها الكابتن جمال البارعي.

 

نال جائزة أفضل لاعب في المباراة لاعب فريق وحدة عدن المتألق ( محمد راضي) وتسلم جائزته من كابتن شمسان والمنتخبات الوطنية سابقا ايهاب حيدر.

 

وتستكمل غدا مباريات الجولة الرابعة عشرة للدوري بقمة كروية أخرى تقام على ملعب الفقيد صالح باحبيب بالبريقة وتجمع الشعلة وضيفه التلال.

 

من (عدن / علاء عياش: تصوير Âlaa Al - Tahs )