محليات

منتدى التنمية السياسية يدشن مشروع "تعزيز السلامة المجتمعية" في تعز

قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

تتواصل في محافظة تعز، فعاليات ورشة العمل التدشينية لأعمال مشروع "تعزيز السلامة المجتمعية في اليمن"، الذي يُنفذ بمبادرة من منتدى التنمية السياسية PDF، بالشراكة مع مؤسسة "بيرجهوف" الألمانية، ودعم وتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي وحكومة المملكة الهولندية.

في تصريح صحفي، أكد مساعد مدير عام شرطة محافظة تعز لشؤون الأحياء السكنية العقيد/سمير الأشبط، أن السلامة المجتمعية أحد أهم الجوانب التي تحتاجها المحافظة في المرحلة الحالية، وأن المجتمع شريك أساسي في تحقيق السلم المجتمعي واستقرار الحياة، من خلال دوره الفاعل في التعاون مع الأمن والشرطة، وابدآ تماسك أكثر وحس يقظة أكبر، مثمنًا مبادرة المنتدى الرامية إلى خلق شراكة حقيقية بين المجتمع والجهات الرسمية.

أوضحت مدير البرامج في المنتدى دكتور/نادية الكوكباني، أن المشروع يضع المواطن في أولى اهتماماته، وأن نجاحه واستمراره يُفضي إلى إيجاد أقسام شُرط نموذجية في كافة مديريات محافظ تعز، منوهةً أن المشروع يسعى إلى توفير التدريب اللازم وبناء القدرات في مجالي الشرطة والقضاء، إلى جانب أنشطة الحوارات المحلية لتعزيز مفهوم السلامة المجتمعية، وذلك بالتعاون مع الشرطة المحلية والمؤسسة القضائية.

أشار مدير المشروع/معتز العنسي، أن المشروع يهدف إلى تعزيز قدرات منتسبي وقيادات الأجهزة الأمنية وممثلي المؤسسة القضائية وأفراد من المجتمعات المحلية، إعادة الثقة وترتيب العلاقة بين الشريحة العريضة من المواطنين وأقسام الشُرط، تعزيز مبادئ السلامة المجتمعية بالتشاور مع السلطات المحلية، والمساهمة في وضع سياسات وبرامج تمكن الجهات المعنية من أداء واجباتها المتعلقة بالسلامة المجتمعية.

وسمت ورشة العمل التدشينية بعنوان "من أجل تعزيز السلامة المجتمعية لمدينة تعز"، وتستمر على مدى ثلاثة أيام، بحضور ومشاركة عدد من ممثلي مؤسسات حكومية لإنفاذ القانون من الشرطة والقضاء والنيابة العامة، ومنظمات مجتمع مدني ونقابة المحاميين، وأساتذة حقوق وقانون، وأعضاء سلطة محلية في محافظة تعز.

تدور أعمال الورشة حول المحاور الرئيسية: مفهوم السلامة المجتمعية، عناصرها، أولويات تعزيزها، أركانها، ودور المرأة والشباب في تعزيزها، تتخللها نقاشات مفتوحة خاصة بموضوعات ذات صلة مباشرة، أبرزها: دور الشرطة والقضاء في تعزيز السلامة المجتمعية، دور السلطات المحلية في تعزيز العلاقة بين المواطنين وأجهزة الشرطة والقضاء، معاير حقوق الإنسان وتطبيق النظام والقانون، تطوير آليات العمل والتنسيق في التوعية والتثقيف والمناصرة بين المؤسسات القانونية ومؤسسات المجتمع المدني المحلية غير الحكومية، وغيرها.. 

كما يُعرض على هامش أعمال الورشة الدليل التدريبي الخاص بتعزيز السلامة المجتمعية، الصادر عن ورشة العمل المنعقدة في العاصمة الأثيوبية منتصف العام الماضي، ويرافق ذلك نقاش حول أهم الإحتياجات التدريبية لمؤسسات إنفاذ القانون ومكونات المجتمع المدني، وتُختتم فعاليات وأعمال الورشة بجملة من التوصيات، من شأنها أن تساعد في تحقيق تعزيز السلامة المجتمعية، ونجاح المبادرات المجتمعية المؤدية إلى ذلك.

تجدر الإشارة أن منتدى التنمية السياسية PDF، يُنفذ مشروع "تعزيز السلامة المجتمعية في اليمن"، في أربعة مدن: صنعاء، ذمار، عدن، والمكلا، وذلك بالشراكة مع مؤسسة "بيرغهوف" الألمانية، ودعم وتمويل من الاتحاد الأوروبي، ودُشنت فعالياته في إبريل عام 2018، يستمر المشروع على مدى عامين، ويأتي على خلفية الأوضاع الراهنة في اليمن، التي تتسم بالانقسامات الحادة، وصعوبة أداء مؤسسات الدولة بفاعلية، ويسعى بشكل عام إلى تعزيز النهج الخاص بالسلامة المجتمعية، بهدف المساهمة في تحسين سلامة المواطن.