وزارة التخطيط والتعاون الدولي ترفض مسودة رؤية التعافي والتنمية

محليات
قبل 4 أسابيع I الأخبار I محليات

أعرب وزير التخطيط التخطيط والتعاون الدولي واعد باذيب عن رفضه لمسودة رؤية التعافي والتنمية. جاء ذلك في رسالة للوزير باذيب إلى معالي الدكتورة رولا دشتي، وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة والأمينية التنفيذية للإسكوا.

وعبر الوزير باذيب في الرسالة عن تقديره للجهود الكبيرة التي بذلتها الدكتورة وفريق الإسكوا في دعم اليمن وتعزيز التعاون المتميز بين الجانبين.

وأشار باذيب إلى وجود بعض الخلل والفجوات في مسودة الرؤية التي قد تثير توترًا سياسيًا واجتماعيًا في هذه المرحلة الحرجة.

كما أشار الوزير في الرسالة إلى عدة نقاط تحتاج إلى مراجعة، بما في ذلك عدم التنسيق المسبق في عقد المشاورات واختيار المشاركين فيها، وتضمين مسودة الرؤية تحليلات وروايات سياسية وتاريخية غير ملائمة لنطاق الرؤية الاقتصادية والاجتماعية والمؤسسية.

كما نوه إلى وجود تحيزات وانتقائية في استعراض التراث والأحداث التاريخية، مما أثقل المسودة بتفسيرات غير مقبولة ولا يخدم التوافق السياسي المطلوب.

وأشاد وزير التخطيط بالجهود المبذولة في إعداد المسودة مثل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية واستغلال الموارد الطبيعية والبيئة وقضايا الحوكمة والإدارة الرشيدة. واقترح إجراء مراجعة شاملة للمسودة بناءً على الملاحظات المشار إليها في الرسالة والملاحظات السابقة التي تم تقديمها، مع تأكيد رفضه للمسودة في صورتها الحالية.