نائب وزير الشباب والرياضة يدشن ورشة "تأهيل العاملين مع الشباب" بالتعاون مع (NDI)

محليات
قبل 4 أشهر I الأخبار I محليات

برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء د. أحمد عوض بن مبارك، افتتح نائب وزير الشباب والرياضة منير الوجيه، اليوم الثلاثاء، ورشة: (تأهيل العاملين مع الشباب)، التي ينظمها "قطاع الشباب" بوزارة الشباب والرياضة، بالشراكة مع المعهد الوطني الديمقراطي للشؤون الدولية (NDI)، وبدعم من الوكالة الأمريكية للتنمية، وتستمر ليومين.

 

وخلال حفل التدشين الذي حضره المدير المقيم للمعهد الديمقراطي الوطني الأمريكي في اليمن، كنزة أقرطيط، ووكيل قطاع الشباب د. منير مانع لُمع، عبّر الوجيه، عن سعادته بمشاركة ممثلين عن مكاتب الشباب والرياضة في جميع المحافظات المحررة في هذه الورشة، موجه شكره للمعهد الديمقراطي للشؤون الدولية (NDI)، والوكالة الأمريكية للتنمية، على دعمهم لمثل هذه الفعاليات، باعتبارها عاملًا مساعدًا لرفع قدرات العاملين في قطاع الشباب وتحديد احتياجاتهم والبناء عليها".

 

وقال الوجيه، "نأمل أن تخرج هذه الورشة بعدد من المخرجات التي تخدم العاملين في المجال الشبابي من حيث ترتيب خطوات تقييم الاحتياجات خارج إطار الرياضة وتطوير البرامج، ومعرفة أساسيات تصميم البرامج وتعزيز مشاركة الوزارة مع الشباب، وبناء الشراكات مع المنظمات وبرامج التخطيط، بالإضافة إلى تنمية المهارات والتوعية ودعم المبادرات الشبابية والأنشطة التي تعمل على تمكين الشباب اقتصاديًا وسياسيًا".

 

 

 

وتمنى الوجيه، أن "تخرج هذه الورشة بعدد من المخرجات التي ستكون مرتكزًا لعمل العاملين مع الشباب مستقبلًا وتعزز من دورهم في إحداث التغيير المنتظر، باعتبارهم مرتكزًا اساسيًا في أعمال البناء والتنمية وتطور وازدهار البلد".

 

 

في السياق ذاته، عبّر المدير المقيم للمعهد الديمقراطي الوطني الأمريكي في اليمن، كنزة أقرطيط، عن سعادتها باستمرار الشراكة مع وزارة الشباب والرياضة ممثلة بقطاع الشباب، التي من ثمارها انعقاد الورشة الخاصة بالعاملين مع الشباب، والتي ستنعكس على خططهم وبرامجهم المستقبلية، مؤكدة حرص (NDI) على تنفيذ الكثير من الأنشطة والفعاليات بالتنسيق مع الوزارة، سيّما ما يتعلق منها بسبل إحلال السلام وتعزيز مفاهيم الحوار الديمقراطي".

 

 

من جانبه أكد وكيل قطاع الشباب د. منير مانع لُمع، "على أهمية انعقاد مثل هذه الورش والفعاليات التي تسعى وزارة الشباب والرياضة من خلالها، إلى خلق مساحات آمنة للشباب، من شأنها تنفيذ العديد من البرامج ضمن الخطة الاستراتيجية لقطاع الشباب، وترجمتها وفق الأولويات الملّحة في كل المحافظات.

 

 

وتابع، "نسعى في وزارة الشباب والرياضة عبر قطاع الشباب، إلى تنفيذ مشاريع كفيلة بإن ترتقي بتطلعات الشباب وتنمية مهاراتهم وتطوير إبداعاتهم في إطار عملية المضي التي انتهجتها الوزارة لتنفيذ خطة الشباب الاستراتيجية، والتي من أهم أهدافها تمكين الشباب وإشراكهم في جميع مجالات الحياة السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، باعتبارهم أساس الحاضر وصناع المستقبل".

 

 

ويحاضر في الورشة التي تقام بمركز تأهيل الشباب بالعاصمة المؤقتة عدن، مدير عام البرامج في المعهد الديمقراطي NDI علي العمري "أردني الجنسية"، واستشاري التنمية الشبابية في المعهد د. علي عامر بني عامر "أردني الجنسية"، ويشارك فيها أكثر من 45 شخصًا يمثلون جميع المحافظات المحررة.