"إنقاذ أمة" مسلسل كرتوني حوثي يفخخ عقول الطفولة باليمن ويسيء لـ"صالح" واليمنيين 

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

أعلنت وسائل إعلام تابعة لمليشيا الحوثي الارهابية ، عن مسلسل كرتوني، تعتزم بثه خلال شهر رمضان المبارك، ضمن مساعيها للتعبئة الفكرية العقائدية ضد اليمنيين.

  ويستهدف المسلسل المعنون بـ"إنقاذ أمة"، فئة الأطفال ويحاول تعبئة عقولهم وتفخيخها بالعنف وبالافكار الظلامية والخرافات البغيضة، خدمة لمشروع السلالة العنصري الكهنوتي البغيض.

ويقدم المسلسل، الرئيس الراحل علي عبدالله صالح، والشعب اليمني على أنهم مجرد مجرمين وطغاة ولصوص وقطاع طرق، ويعيشون في ظلام وباطل، قبل أن تأتي أسرة "بدر الدين" الموغلة في الظلال والاجرام والانحراف لإنقاذهم من الضلال.

كما يقدم المسلسل، مؤسس المليشيات، الهالك حسين الحوثي، كمنقذ لليمنيين من أنفسهم بملازمه ونصائحه المثيرة للسخرية والضحك.

ودأبت المليشيات الحوثية خلال السنوات الأخيرة على إنتاج العديد من المسلسلات وخصوصا الكرتونية التي تستهدف الأطفال والنشء الذين لم يعرفوا حقيقتها وتاريخها الدموي وأفكارها الظلامية بسبب قصور الاوعية الفكرية والاعلامية والثقافية للحكومة الشرعية عن القيام بدورها في هذا المجال. 

ولا يقتصر عرض تلك المسلسلات في قنوات الجماعة التلفزيونية خلال الشهر الفضيل فحسب ، بل يتم عرضه فيما يسمى بالدورات الثقافية والمدارس ومراكز التعبئة الطائفية، طوال العام، كجزء من مخطط ايراني لطمس الهوية اليمنية والعربية والإسلامية للشعب اليمني، واستبدالها بهوية كهنوتية فارسية هدّامة.