رئيس الوزراء يوجه بإحالة إدارة مستشفى الأمراض النفسية بعدن للتحقيق

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

وجه رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور أحمد بن مبارك، بإحالة إدارة مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بالعاصمة المؤقتة عدن إلى التحقيق نظراً للإهمال وتدهور الخدمات وعدم العناية بنزلاء المستشفى وسوء النظافة.

 

 

جاء ذلك خلال زيارة مفاجئة لرئيس الوزراء وزير الخارجية اليوم السبت إلى مستشفى الأمراض النفسية والعصبية بمديرية دار سعد، ضمن سلسلة جولاته الميدانية المفاجئة التي يجريها لتفقد المنشآت الطبية، وذلك بهدف ضبط المنظومة الصحية والتأكد من جودة الخدمات الطبية المقدمة للمرضى.

 

 

وألزم دولة رئيس الوزراء، وزير الصحة العامة والسكان بمتابعة التحقيق والرفع بالنتائج لاتخاذ ما يلزم، مؤكداً أن هذا التسيب والإهمال ليس مقبولاً ويجب وضع حد له، وأن الحكومة لن تتهاون في اتخاذ إجراءات صارمة ضد المتلاعبين في أداء واجباتهم.

 

 

وطاف الدكتور أحمد عوض بن مبارك بعدد من أقسام المستشفى، وزار المرضى والنزلاء واطلع على أوضاعهم ومستوى الخدمات المقدمة لهم من تغذية وعلاجات ومراجعات طبية، معبراً عن خيبة أمله جراء الإهمال الواضح والتردي غير اللائق في مستوى النظافة والعناية بالمرضى والغياب الجماعي لقيادة وكادر المستشفى، مؤكداً أن الحكومة وعلى الرغم من رفع الموازنة التشغيلية للمستشفى لم ينتج عنها أي تحسن.

 

 

وقال رئيس الوزراء وزير الخارجية "إن المشكلة ليست في الجوانب المالية فقط، بل في غياب الضمير المهني لدى البعض وتخليهم عن مسؤولياتهم وهذا نوع من الفساد الذي لن نتهاون فيه أو نسمح به، ومثلما أكدت أن عنوان المرحلة لعمل الحكومة هو الشفافية والمساءلة وسنطبق ذلك على الجميع".

 

 

رافق رئيس الوزراء وزير الخارجية خلال الزيارة وزير الصحة العامة والسكان الدكتور قاسم بحيبح، ومستشار رئيس الوزراء السفير مجيب عثمان.