عربي ودولي

خفر السواحل الإيطالي ينقذ سفينة مهام إنسانية من الغرق

قبل 4 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

قام قارب تابع لخفر السواحل الإيطالي اليوم السبت بمساعدة السفينة الإنسانية "لويز ميشيل"، التي يمولها فنان الجرافيتي البريطاني روبرت بانكسي، والتي كانت تواجه صعوبات بعد إنقاذ 219 مهاجرا، حيث أجلى 49 منهم. وطلبت السفينة التي ترفع العلم الألماني، المساعدة بعد أن أوضحت أنها وصلت لحمولته القصوى في آخر عملية إنقاذ، وأن هناك 33 من الذين تم إنقاذهم لا يزالون على فوق قاربهم الصغير، وأنها بسبب الوزن الزائد لم تستطع التحرك. ويبلغ عدد أفراد طاقم السفينة 10 أشخاص واستطاعت أن ترصد مساء الجمعة قارباً يحمل على متنه 130 مهاجراً، لينضموا إلى الـ89 الذين تم إنقاذهم صباح نفس اليوم. ومن جانبه، أوضح خفر السواحل الإيطالي في بيان أنه قرر التدخل إزاء "سوء الأحوال الجوية في المنطقة"، وذلك بعد إبلاغ كل من مركز تنسيق الإنقاذ في مالطة والسلطات الألمانية. ولم تسمح السلطات في مالطة أو في إيطاليا باستقبال المهاجرين الذين لا يزالون على ظهر القارب. وكانت وزارة الداخلية الإيطالية التي تقوم بتحديث بياناتها يوميا، قد كشفت عن أنها استقبلت 17 ألف و985 مهاجرا، منهم 7 آلاف و67 في يوليو (تموز) الماضي، و 3 آلاف و968 منذ بداية أغسطس (آب) الجاري. وفي بيان مشترك، دعت كل من المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم إلى الإنزال الفوري لما يقرب من 400 مهاجرا تم إنقاذهم في الأيام الأخيرة بواسطة ثلاث سفن في وسط البحر الأبيض المتوسط.