فيضانات وتحذير أممي من كارثة تضرب اليمن "تفاصيل"

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

حذر تقرير أممي حديث من خطر الفيضانات الشديدة في المناطق المنخفضة من اليمن، خاصة في محافظتي حضرموت والمهرة، خلال النصف الثاني من أبريل الجاري.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (FAO) في نشرة الإنذار المبكر للأرصاد الجوية، التي أصدرتها الثلاثاء، إن "التوقعات تشير إلى حدوث شذوذ إيجابي في هطول الأمطار على أجزاء من محافظتي حضرموت والمهرة خلال النصف الثاني من شهر أبريل الجاري 2024".

وأضافت النشرة إلى أن الأمطار الغزيرة ستشمل أجزاء من المنطقة الغربية لمحافظة المهرة، والمناطق الوسطى لحضرموت، مما قد يؤدي إلى حدوث بعض الفيضانات المفاجئة، خاصة حول مدينتي سيئون وتريم على وجه التحديد، خلال هذه الفترة.

وأشارت "الفاو" إلى أنه من المتوقع أن تصل تأثيرات الأمطار الغزيرة والفيضانات الناجمة عنها إلى المناطق الشمالية في شبوة، وأيضًا بعض الأجزاء الشرقية من محافظتي مأرب والجوف، شمال شرق البلاد.

وأوضحت النشرة إلى أنه عادةً ما يشهد النصف الثاني من أبريل 2024 ارتفاعاً في مستوى هطول الأمطار في جميع أنحاء البلاد، وتبعاً لذلك "تشير التوقعات للفترة القادمة وحتى نهاية الشهر الجاري إلى احتمالية أن يتجاوز نسبة الأمطار عتبة الـ150 ملم في بعض أجزاء محافظات المرتفعات الوسطى والشمالية (إب، ذمار، عمران، حجة، صعدة)".

ونبهت "الفاو" إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحتياطية وتجنب التعرض للمخاطر في هذه المناطق، خاصة في المناطق المنخفضة الواقعة عند مصب الأودية، كما "سوف يتزايد خطر الانهيارات الأرضية جنباً إلى جنب مع هطول الأمطار الغزيرة في المناطق ذات التضاريس شديدة الانحدار على طول الطرق الرئيسية، مثل مناخة في صنعاء، وسمارة في إب، وكحلان في حجة".

وأردفت بأن هذه المناطق المنخفضة، وبسبب زيادة هطول الأمطار عليها، فمن المتوقع أن تشهد تفاقم خطر تفشي الأمراض بسبب ركود المياه والتي تمثل بيئة خصبة لتواجد وتكاثر الآفات مثل البعوض وغيرها في المناطق المنخفضة والساحلية