غضب عارم في عدن بعد وصول ساعات انقطاع الكهرباء إلى 10 ساعات متواصلة

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

عمت موجة من الغضب العارم أهالي مدينة عدن، مساء اليوم، وذلك بعد وصول ساعات انقطاع التيار الكهربائي إلى 10 ساعات متواصلة، جراء عجز كبير في توليد المحطات بسبب نفاذ الوقود والنفط الخام الذي تعتمد عليه محطة بترومسيلة، أكبر محطات التوليد في عدن.

ودفع تردي خدمة الكهرباء إلى خروج عدد كبير من المواطنين مساء اليوم في مظاهرات غاضبة، حيث قطعوا شارعًا رئيسيًا بالقرب من مطار عدن، تعبيرًا عن سخطهم على انقطاع التيار المتواصل. 

وكانت مؤسسة الكهرباء في عدن قد أعلنت، في وقت سابق من اليوم، عن توقف محطة بترومسيلة بشكل كامل عن العمل، وذلك بسبب نفاذ الوقود الخام، وأوضحت المؤسسة أن عجزها عن توفير الوقود للمحطة أدى إلى تفاقم أزمة انقطاع التيار الكهربائي في المدينة.

وبعد ساعات من توقف محطة بترومسيلة، أعلنت مؤسسة الكهرباء عن عودة المحطة للعمل مرة أخرى، وذلك غدًا الخميس، عقب تزويدها بكميات من الوقود.

ورغم وعود مؤسسة الكهرباء بتحسين الوضع، إلا أن المخاوف لا تزال تساور المواطنين من استمرار أزمة انقطاع التيار الكهربائي، خاصةً مع استمرار نقص الوقود في البلاد، وقدوم فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة.

وأدى تردي خدمة الكهرباء إلى تزايد معاناة سكان مدينة عدن، حيث باتت انقطاعات التيار المتكررة تؤثر بشكل كبير على حياتهم اليومية، وتُعيق أعمالهم وتُعطل الدراسة، ويطالب السكان السلطات المعنية بضرورة إيجاد حلول جذرية لأزمة الكهرباء، وتحسين الخدمات بشكل عام.