دائرتي الشباب والمرأة بمؤتمر حضرموت الجامع تنفذان ورشة لتعزيز قدرات والشباب والمرأة في المشاركة السياسية

محليات
قبل 4 أيام I الأخبار I محليات

نظمت دائرتي الشباب والمرأة بالأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع، صباح اليوم بقاعة اتحاد النساء في مدينة المكلا، ورشة عمل حول تعزيز قدرات وأولويات الشباب والمرأة في المشاركة السياسية وصنع القرار.

وفي افتتاح الورشة أكد الأمين العام المساعد لمؤتمر حضرموت الجامع لشؤون الساحل والهضبة الأستاذ وديع جوبان، أهمية دور الشباب والمرأة في المشاركة السياسية وصنع القرار، وضرورة تمكينهم من لعب دور فاعل في بناء مستقبل حضرموت.

وناقشت الورشة التي نفذت بحضور مدير المكتب التنفيذي بمديرية المكلا أسامة باسعد، ورئيس دائرة الشباب مجدي باشادي، ورئيس دائرة المرأة الدكتورة أيمان لحمدي، ونخب شابة من المكونات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والقطاعات التعليمية والصحية والمستقلين، ناقشت العديد من الموضوعات الهادفة الى تعزيز دور الشباب والمرأة في المشاركة السياسية وصنع القرار.

وتطرقت الورشة إلى التحديات التي تواجه الشباب والمرأة في المشاركة السياسية، والفرص المتاحة لتعزيز مشاركة الشباب والمرأة في المشاركة السياسية، وأهمية التعليم والتدريب في تعزيز قدرات الشباب والمرأة في المشاركة السياسية.

 و في ختام الورشة، كرمت دائرتي الشباب والمرأة بالأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع ثلاث شخصيات بارزة، وهم الأستاذة فاطمة بلحمر، كأول حضرمية برلمانية منتخبة من الشعب، تقديرًا لمسيرتها و إسهاماتها في العمل البرلماني، والأستاذة زهراء باعنتر، كأول امرأة برزت في النضال الشبابي والمجتمعي، تقديرًا لدورها الريادي في تمكين المرأة.

وكرمت الورشة الأستاذ محمد بن حمدين، كشخصية شبابية وجدت لها مكانة مرموقة في خدمة مصالح حضرموت على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، تقديرًا لإنجازاته وإسهاماته في مختلف المجالات.

وعبر المشاركون في الورشة عن شكرهم وتقديرهم لدائرتي الشباب والمرأة بالأمانة العامة لمؤتمر حضرموت الجامع على تنظيم هذه الورشة المهمة، مؤكدين على أهمية مواصلة الجهود لتعزيز قدرات الشباب والمرأة و تمكينهم من لعب دور فاعل في المشاركة السياسية وصنع القرار.