استشهاد طفل وإصابة والده جراء تعرض منزلهم للقصف بقذيفة هاون حوثية شمال الضالع

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

    استشهد فجر اليوم الأثنين طفلًا يبلغ من العمر عاًما واحدًا إثر إصابته بشظايا متعددة من قذيفة هاون أطلقتها مليشيا الحوثي استهدفت منزلهم كما أصيب والده أيضًا بجروح متفرقة في بلدة سُليم شمالي الضالع.

    وأفادت مصادر محلية في البلدة الواقعة شمال غرب مديرية قعطبة أن المليشيات الحوثية الإرهابية استهدفت  منازل المواطنين فجر اليوم بشكل مباشر بعدد من مقذوفات الهاون، سقطت إحداهن في وسط منزل الأسرة وأصيب على إثره الطفل محمد عبدالرحمن، ووالده عبدالرحمن محمد علي بجروح وأسعفوا على الفور إلى المستشفى، فيما أثارت موجة من الرعب وسط البلدة.

    مدير مستشفى زايد الميداني "سناح" الدكتور سميح حزام أوضح أن الطفل محمد (١ عام) أتى إلى طوارئ المستشفى وهو يعاني من إصابة بالرأس بعدد من الشظايا ولخطورة حالته تم تحويله إلى العاصمة عدن على الفور لكنه فارق الحياة في الطريق، فيما تعرض والده (27 عامًا) لشظايا في منطقة الصدر، ولايزال مرقد في المستشفى لتلقى العلاج.

    وتعاود المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران استهداف القرى والبلدات الآهلة بالسكان في مناطق متفرقة شمال الضالع بشكل متواصل، سقط على إثره العديد من الضحايا المدنيين. #المركز_الإعلامي_لمحور_الضالع_القتالي https://www.facebook.com/share/p/ZY66FPKso7k6oB8E/?mibextid=oFDknk