"كل العيون على رفح"... حملة تضامنية عالمية تحظى بتفاعل واسع

عربي ودولي
قبل شهر 1 I الأخبار I عربي ودولي

تداول منذ الاثنين أكثر من 44 مليون حساب على إنستغرام صورة تدعو إلى تحويل "كل العيون على رفح"، بعد غارة إسرائيلية دامية على مخيم للنازحين في جنوب قطاع غزة.

 

ويظهر الرسم التوضيحي الذي تم إنتاجه بواسطة برنامج يستعمل الذكاء الاصطناعي، آلاف الخيام المصطفة أمام جبال وكتب عليها "كل العيون على رفح"، بعد القصف الإسرائيلي الذي تعرضت له المدينة المتاخمة لمصر والتي يحتمي فيها أكثر من مليون فلسطيني نزحوا بسبب الحرب.

 

وتناقلت العديد من الشخصيات العامة الصورة على إنستغرام، بينها الممثل التشيلي الأميركي بيدرو باسكال، وعارضتا الأزياء الفلسطينيتان بيلا وجيجي حديد، وفي فرنسا الممثلان عمر سي وماريون كوتيار، ولاعب كرة القدم عثمان ديمبيلي.

 

وبحسب العديد من وسائل الإعلام، فقد تم نشر هذه الصورة لأول مرة من خلال حساب مصور ماليزي يحمل اسم "@shahv4012"، وينشر غيرها من الصورة للتنديد بالحرب في غزة.

 

كما استخدم شعار "كل العيون على رفح" على نطاق واسع في منشورات وشبكات اجتماعية أخرى، لا سيما على منصة إكس حيث تكرر في شكل وسم ما يقرب من مليون مرة، وفق أداة المتابعة "فيزيبراين".

 

وبشكل أعم، تم بحسب "فيزيبراين" نشر أو تشارك 27,5 مليون منشور على نفس الشبكة الاجتماعية خلال ثلاثة أيام بشأن هجوم رفح الذي خلف 45 قتيلاً و249 جريحاً الأحد، وفق وزارة الصحة التابعة لـ"حماس"، وأثار موجة من السخط العالمي.