الارياني يحمل الحوثيين مسؤولية سلامة الأمين العام لنقابة الصحفيين

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

حمل وزير الإعلام والثقافة والسياحة، معمر الإرياني، مليشيات الحوثي الإرهابية التابعة لإيران، المسؤولية الكاملة عن سلامة الأمين العام لنقابة الصحفيين اليمنيين، الامين العام المساعد لاتحاد الصحفيين العرب محمد شبيطة، والذي يخضع للاحتجاز في احد المستشفيات منذ نجاته من محاولة اغتيال إثر إطلاق عناصر المليشيا الرصاص على سيارته في 7 مايو المنصرم، ما أدى لإصابته بطلق ناري ومقتل احد أقربائه، وإصابة نجله.

 

وأوضح معمر الإرياني في تصريح صحفي، أن مصادر مقربة أفادت عن تدهور الحالة الصحية لمحمد شبيطة، حيث يمر بوضع سيئ جراء معاناته من مضاعفات الإصابة وتمزقات في الأمعاء، كما يعاني من وضع نفسي صعب نتيجة استمرار منعه من الزيارات، والسماح لعدد محدود بزيارته من خلف الزجاج، وكأنه في زنزانة وليس في مستشفى لتلقي العلاج.

 

وأشار الارياني الى ان مليشيا الحوثي حاولت تمييع جريمة محاولة اغتيال الأمين العام لنقابة الصحفيين اليمنيين، الامين العام المساعد لاتحاد الصحفيين العرب، بالحديث عن حادث عرضي أثناء تبادل إطلاق النار بين عناصرها ومطلوبين، وممارسة ضغوط عليه واسرته لدفن الجريمة، وتشديد اجراءات زيارته في المستشفى الذي يتلقى فيه العلاج.

 

ولفت الإرياني إلى ان مناطق سيطرة المليشيا الحوثية تشهد تزايد غير مسبوق لأعمال القمع والتنكيل الذي يطال السياسيين والصحفيين والإعلاميين والحقوقيين والنقابيين والناشطين، في مسعى لتكميم افواههم وثنيهم عن تبني قضايا المواطنين، والتعبير عن آرائهم حيال مختلف القضايا، والتغطية على ممارسات المليشيا الإجرامية، وفسادها وسياساتها العبثية.

 

وطالب الإرياني المجتمع الدولي والامم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان وحرية الصحافة وفي مقدمتها الاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب، باتخاذ موقف حازم ازاء استمرار جرائم وانتهاكات مليشيا الحوثي بحق الصحفيين، وممارسة ضغط حقيقي عليها لنقل محمد شبيطة لتلقي العلاج في الخارج، والشروع الفوري في تصنيفها منظمة إرهابية، ودعم الحكومة لتثبيت الأمن والاستقرار على كامل الأراضي اليمنية.