الانتقالي : لن نسمح بدخول قوات درع الوطن حضرموت ونعارض فتح طريق عقبة ثرة في مكيراس ابين 

محليات
قبل 5 أيام I الأخبار I محليات

أكد رئيس الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، العميد الركن سعيد أحمد المحمدي، رفض دخول قوات درع الوطن أو غيرها من القوات العسكرية إلى ساحل حضرموت.

جاء ذلك خلال لقاءه، مساء الأحد، رفقة الأستاذ علي أحمد الجفري، نائب رئيس الهيئة، القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بمديرية الشحر، للاطلاع على أوضاع المديرية، ومناقشة خطوات الهيكلة الجارية في المديريات.

وأوضح رئيس تنفيذية انتقالي الشحر، الأستاذ عبده صادق الطفي، أن التعدي على النخبة الحضرمية خط أحمر، مشدداً على عدم السماح بدخول أي قوات إلى الساحل والتمسك بقوات النخبة الحضرمية.

وتخلل اللقاء، عدد من المداخلات الهادفة التي طرحها أعضاء القيادة المحلية للمجلس بمديرية الشحر، والتي تصب جميعها في سبيل تعزيز عمل المجلس بالمديرية.

من جانبه اعلن المجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة ابين معارضته لدعوات اعادة فتح طريق عقبة ثرة مكيراس وذلك عقب دعوات شعبية لاعادة فتح الطريق.

وعقدت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة أبين، يوم الأحد، اجتماعها الدوري الأول لشهر يونيو، برئاسة الأستاذ حسن غيثان منصر الكازمي، رئيس الهيئة.

واتهمت قيادة المجلس المساعي الداعية لاعادة فتح الطريق بانها لبعض الأفراد المرتبطين بالحوثيين داخل المحافظة، والتي تحاول انتزاع انتصارات سياسية على حساب تضحيات ابناء الجنوب حد زعم الهيئة.

وشدد غيثان على ضرورة تفعيل وتطوير الأداء الإداري ليُعزز من جودة الحياة اليومية في المحافظة، من خلال تنفيذ أنشطة تساهم في التخفيف من الضغوط الحياتية في ظل الظروف المعيشية الصعبة، حاثاً الجميع على استشعار المسؤولية والوقوف صفاً واحداً ضد اي تحركات مشبوهة تعمل لصالح مليشيات الحوثي في المحافظة.

وتطرقت الهيئة الى اخر المستجدات الراهنة في الساحة الجنوبية، لافتة إلى أن المنطقة تمر بمرحلة حاسمة تتطلب التكاتف والوقوف خلف قيادة المجلس الانتقالي لمواجهة جميع التحديات، مؤكدة على أهمية الوقوف ضد مرور المشاريع الخبيثة في الجنوب.