ماذا يحدث للنساء عند الامتناع عن العلاقة الحميمية؟.. هذه الأمراض تُهددكِ

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

توجد بعض النساء التي تتوقف عن ممارسة العلاقة الحميمية لأسباب كثيرة، دون معرفة أن هناك العديد من الأمراض التي تقترب منها بسبب التوقف عنها.

وذكر موقع Flo Health عددا من الأمراض التي يمكن أن تصيب النساء نتيجة الامتناع عن الجماع، والتي جاءت كالآتي:

التأثير على جهاز المناعة

تجنب ممارسة العلاقة الحميمة يتسبب في إضعاف صحة جهاز المناعة، ما يجعله غير قادر على محاربة البكتيريا والجراثيم والعدوى، مثل الإنفلونزا ونزلات البرد، نتيجة لانخفاض أجسام مضادة تٌعرف باسم الجلوبولين المناعي A.

 

تضرر المهبل

يمكن أن يؤثر التوقف عن ممارسة الجماع سلبًا على صحة المهبل، حيث يقلل من إنتاج الإفرازات التي تحافظ على المهبل، وتحميه من الجفاف، والإصابة بالالتهابات، وظهور الأعراض المزعجة مثل الحكة المزعجة، كما أن ممارسة العلاقة الحميمة بانتظام وعملية الاستمناء تحافظ على صحة الأنسجة في المهبل عن طريق تحسين تدفق الدم.

 

زيادة آلام الدورة الشهرية

ينخفض إنتاج هرمون الإندورفين الناتج عن ممارسة الجماع بانتظام، وبالتالي يزداد الشعور بالألم عند النساء خاصة خلال ممارسة الجماع، كما أن الوصول إلى النشوة الجنسية يسهم في تخفيف التشنجات المرتبطة بالدورة الشهرية.

 

خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

يساعد الجماع في الحفاظ على توازن مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون، ما قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

 

زيادة التوتر والقلق

ممارسة الجماع تساعد الجسم على إطلاق هرمونات تسيطر على التوتر والقلق، مثل الاندورفين والأوكسيتوسين، حيث يعمل كلًا منهما على إدارة الأعصاب في المخ، وبالتالي الامتناع عن العلاقة الحميمة تقلل من إفراز تلك الهرمونات ما يتسبب في صعوبة السيطرة على التوتر والقلق ويمكن أن يزداد الأمر سوءًا إلى الإصابة بالاكتئاب، وحدوث تغيرات سلبية في أنماط النوم الصحية.