انسحاب بعض الحاضرين أثناء كلمة بليغ التميمي يثير استنكارًا واسعًا في اجتماع الحجرية"

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

 

 

شهدت مديريات الحجرية بمحافظة تعز اجتماعًا هامًا جمع مشائخها والشخصيات الاجتماعية البارزة بحضور قيادات السلطة المحلية والأمنية والعسكرية ومدراء المديريات، بهدف تعزيز وحدة الصف والاصطفاف خلف القيادة الشرعية.

وخلال الاجتماع، ألقى عدد من القيادات والحاضرين كلمات ومداخلات بارزة، كان من أبرزها كلمة الناشط السياسي والاجتماعي الأستاذ بليغ التميمي. في كلمته، دعا التميمي إلى ضرورة الاتفاق على مبدأ مهم وأساسي لتوحيد الصف، وهو توصيف المشائخ والشخصيات الاجتماعية من أبناء الحجرية الذين انضموا للحوثي ووافقوا على الانخراط في تشكيلته القيادية العليا بالخونة، مشيرًا بأمثال جابر عبدالله غالب والجابري وحاشد والسامعي.

إلا أن هذه الدعوة أثارت استياء عدد محدود من الحاضرين، لا يتجاوز العشرين شخصًا، مما دفعهم إلى مقاطعة التميمي والانسحاب من القاعة. وكان على رأس هؤلاء المنسحبين فضل الخامري وعبدالجبار البركاني. هذا التصرف أثار غضب الحاضرين وقطاع واسع من أبناء الحجرية، مستنكرين كيف أن هؤلاء المنسحبين أبدوا حمية وغيرة على قيادات حوثية رسمية عليا، متجاهلين الحرب والحصار والدمار الذي تعاني منه محافظة تعز واليمن بشكل عام بسبب هذه المليشيات الإجرامية.

وعلى إثر ذلك، طالب عدد من الحاضرين بفتح تحقيق مع الذين غادروا القاعة بتهمة التخابر والتنسيق مع العدو الحوثي، معتبرين أن تصرفاتهم تعد خيانة للوطن ولتضحيات الشعب اليمني.

تجدر الإشارة إلى أن هذا الاجتماع يأتي في وقت حساس تمر به البلاد، حيث يسعى الجميع إلى تعزيز الوحدة والالتفاف حول القيادة الشرعية لتحقيق الاستقرار والأمن في كافة ربوع اليمن.