القوات المشتركة في تعز تنفذ عملية امنية نوعية حررت خلالها مختطفين من قبضة عناصر حوثية

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

اعلنت القوات اليمنية المشتركة، تنفيذ عملية امنية ناحجة تم خلالها تحرير مختطفين من قبضة عناصر تابعة لميليشيا الحوثي " وكلاء ايران". 

 

وقال مصدر أمني ، إن قوات تابعة لأمن الساحل الغربي، حيث تنتشر القوات المشتركة، نجحت السبت الماضي في تحرير جنود تم اختطافهم من قبل عناصر تخريبية وإجرامية، بهدف مقايضة قوات المقاومة والضغط عليها للإفراج عن خلية كلفتها ميليشيا الحوثي بتنفيذ أنشطة عدائية في المناطق المحررة.

 

وأوضح المصدر الأمني أن القوات المشتركة ضبطت قبل أيام خلية حوثية بينها 3 عناصر زاروا محافظة صعدة معقل عصابة الحوثي، حيث كلفتهم ميليشيا الحوثي بتنفيذ أعمال تجسسية وأخرى لزعزعة الأمن في مديرية الوازعية غرب محافظة تعز، وذلك بالقيام بتجنيد خلايا حوثية ، وبث الشائعات وتحريض المواطنين للتظاهر ضد قوات الشرعية والتحالف العربي.

 

وافاد المصدر إنه بعد ضبط الخلية لجأت عناصر تخريبية يقودها شخص يدعى أحمد سالم المشولي لاختطاف جنديين من القوات المشتركة إلى منطقة شبه جبلية في الوازعية، في محاولة لمقايضة قوات الشرعية وإجبارها على إطلاق سراح أعضاء خلية الحوثي ورفض أي إجراءات قانونية.

 

وأكد المصدر أن القوات المشتركة أعطت في البداية مهلة من 48 ساعة لهذه العناصر قبل أن تتدخل قوة نوعية بعد انتهاء المدة وبرعاية ودعم من مشايخ ووجهاء الوازعية لتحرير المختطفين، فيما لاذت عناصر التخريب بالفرار.

 

واعتبر المصدر أن أمن المناطق المحررة خط أحمر، وأن القوات المشتركة لن تسمح بزعزعة الاستقرار في الساحل الغربي من قبل أيادي الإرهاب الحوثية، واكدت انها ستضرب بيد من حديد لكل من تسول له نفسه نشر الفوضى لصالح ميليشيا الحوثي وكلاء ايران في اليمن.