القوات الإسرائيلية تواصل التوغل في جنوب وشمال قطاع غزة

عربي ودولي
قبل 3 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

واصلت القوات الإسرائيلية توغلها في منطقتين بشمال وجنوب قطاع غزة اليوم الجمعة فيما قال مسؤولون فلسطينيون بقطاع الصحة إن قصف الدبابات في رفح أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 11 شخصا.

 

وقال سكان ووسائل إعلام تابعة لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) إن الدبابات تقدمت أكثر نحو الغرب إلى حي الشاكوش في رفح، مما أجبر آلاف النازحين هناك إلى ترك خيامهم والتوجه شمالا إلى خان يونس القريبة.

 

ومنذ السابع من أيار (مايو)، تتقدم الدبابات في عدة مناطق في رفح ولا تزال القوات تسيطر على خط الحدود مع مصر بأكمله بما في ذلك معبر رفح، وهو البوابة الوحيدة التي تربط أغلب سكان غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة بالعالم الخارجي.

 

وقال أحد السكان لرويترز عبر تطبيق للتراسل إنه يُجرى تكديس الرمال بواسطة جرافات في حي الشاكوش حتي يتسنى للدبابات الإسرائيلية التمركز خلفها.

 

وقصفت مسيرة اسرائيلية مواقع مختلفة قرب بلدية الشوكة شرق رفح، ما أدى لمقتل فلسطينيين، وإصابة آخرين بجروح. وقُتل فلسطينيان وأصيب آخرون جراء إطلاق القوات الاسرائيلية الرصاص صوب مجموعة من الفلسطينيين في شارع الرشيد الساحلي غرب مخيم النصيرات وسط القطاع، وجرى نقلهم إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة. وأفادت مصاد طبية لوكالة الانباء الفلسطينية "وفا" بوصول قتيلين وعدد من الجرحى الى مستشفى الأهلي العربي "المعمداني" في مدينة غزة عقب قصف الطائرات الحربية الإسرائيلية منازل المواطنين في حي الشجاعية شرق المدينة.

 

كما استهدفت المدفعية الاسرائيلية حي الشيخ عجلين غربي مدينة غزة، دون أن يبلغ عن ضحايا أو إصابات. يذكر بأن طيران الجيش الاسرائيلي ومدفعيته قصفا فجر اليوم، منازل الفلسطينيين وسط القطاع، وخيامًا تؤوي نازحين غرب رفح ما أدى لمقتل 4 مواطنين، بينهم مواطنة وطفلة. وانتشلت طواقم الإنقاذ والإسعاف ثلاثة ضحايا بينهم طفلة من تحت أنقاض منزل عائلة "أبو قنيص" الذي قصفه الجيش الاسرائيلي في مدينة دير البلح وسط القطاع. وأصيب عدد من الفلسطينيين في قصف مدفعي استهدف محيط مفترق الإقليمي جنوب غرب مدينة خان يونس جنوب القطاع. وواصلت القوات الاسرائيلية استهدافها لحي الشجاعية، حيث أطلقت آلياتها الرصاص بكثافة صوب منازل المواطنين، كما قصف الطيران الاسرائيلي منزلا في الحي، بالتزامن مع القصف المدفعي. وأصيب 13 فلسطينيا بعد استهداف الطيران الاسرائيلي بناية سكنية في شارع يافا بحي الدرج شرق مدينة غزة. وقصفت مدفعية الجيش الاسرائيلي حي تل الهوا جنوب غرب مدينة غزة وحي الزيتون جنوب شرق المدينة.

 

وبعد مرور أكثر من ثمانية أشهر على بداية الحرب التي تشنها إسرائيل من الجو والبر على قطاع غزة، والتي نشبت بعد هجوم مباغت شنه مسلحو " حماس " على جنوب إسرائيل في السابع من تشرين الأول (أكتوبر)، يواصل الجناحان المسلحان لحركتي " حماس " و" الجهاد الإسلامي " شن هجمات على قوات الجيش الإسرائيلي التي تعمل في مناطق أعلن الجيش سيطرته عليها قبل أشهر. ولا تزال الحركتان تطلقان صواريخ في بعض الأحيان صوب الأراضي الإسرائيلية.