"بلاك بلوك" تشعل التظاهرات في شوارع باريس احتجاجا على نتائج الانتخابات

عربي ودولي
قبل 3 أسابيع I الأخبار I عربي ودولي

شرع نشطاء حركة "بلاك بلوك" بعد إعلان النتائج الأولى للانتخابات البرلمانية، في تحطيم نوافذ المقاهي وإضرام النيران في حاويات القمامة خلال مظاهرات احتجاجية في باريس.

وبدأت التظاهرة في ساحة الجمهورية بباريس بعد الساعة 20:00 مساء بالتوقيت المحلي، بعد إعلان النتائج الأولية للجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية في فرنسا، وسط حضور مكثف للشرطة في المكان.

ومرت التظاهرة بسلام لعدة ساعات، وكان المتظاهرون يرددون شعارات مناهضة للفاشية، معبرين بذلك عن استيائهم من انتصار اليمين في الانتخابات التشريعية بفرنسا.

وفي وقت لاحق، انضم إلى المظاهرة نشطاء متطرفون من حركة "بلاك بلوك"، في البداية أشعلوا المشاعل وأطلقوا الألعاب النارية، وبعد ذلك بدأوا في تحطيم نوافذ المقاهي القريبة وإشعال النار في حاويات القمامة.

وردت قوات الشرطة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين ومرتكبي أعمال الشغب.

وفي السياق ذاته، أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن المتظاهرين في شوارع مدينة ليون شرعوا بتدمير المتاجر وحرق حاويات القمامة احتجاجا على نتائج الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية في البلاد.

ووفقا لوزارة الداخلية الفرنسية جاءت نتائج التصويت الأولية في الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية كالتالي: حزب التجمع الوطني في الصدارة بنسبة 34.2% من الأصوات، وائتلاف الجبهة الشعبية الجديدة اليساري في المركز الثاني بنسبة 29.1%، وجاء ائتلاف الرئيس إيمانويل ماكرون في المركز الثالث بنسبة 21.5%.

وبذلك، وبحسب النتائج الأولية للجولة الأولى، سيحصل حزب "التجمع الوطني" على 240-270 مقعدا من أصل 577 في البرلمان، مما سيمنح الحزب أغلبية نسبية.

ويمكن لحزب القوى اليسارية "الجبهة الشعبية الجديدة" أن يحصل على 180-200 مقعد برلماني، فيما خسر ائتلاف ماكرون بدوره أكثر من 160 مقعدا ولم يتمكن من الحصول إلا على 60 إلى 90 مقعدا.