لا أمل في نجاتهما.. المغرب وإسبانيا يحاولان انتشال جثمانَيْ لاعبين

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

أصبحت حظوظ العثور على لاعبين اثنين من نادي اتحاد طنجة لكرة القدم أحياء في مياه البحر الأبيض المتوسط، شبه منعدمة، بحسب مصادر "العربية"، بعد مرور يومين اثنين على اختفائهما، أثناء تواجدهما في رحلة استجمام على متن قارب سريع.

وتوقفت عمليات البحث من فرق البحرية الملكية المغربية، بعد تراجع كبير لأي احتمال للعثور على اللاعبين، وسط احتمالات جرف التيارات البحرية للمتوسطي للجثمانين في اتجاه السواحل الإسبانية، وهو ما يبرر إخبار السلطات المغربية للسلطات الإسبانية بموضوع اختفاء اللاعبين، لفتح باب التعاون الثنائي بين الجارين المتوسطييين.

يوم السبت الماضي، دخل 5 لاعبين من نادي اتحاد طنجة لكرة القدم، إلى مياه البحر الأبيض المتوسط، على متن قارب ترفيهي، انطلاقا من شاطئ ريستينكا السياحي.

تعاون مغربي إسباني في عمليات البحث

تعاون مغربي إسباني في عمليات البحث

وتمكنت فرق البحرية الملكية المغربية من إنقاذ لاعبين اثنين بعد أن واجها صعوبات كبيرة، وسط أمواج متلاطمة في مياه البحر الأبيض المتوسط، أما اللاعب الثالث فكان تائها على متن قارب سريع.

وعلى مدى 24 ساعة على الأقل، سيرت البحرية الملكية المغربية دوريات بحرية من أجل العثور على اللاعبين المفقودين أحياء أو على الأقل انتشال جثمانيهما.

ويعقد انتشار حيتان الأوركا الضخمة، في مياه البحر الأبيض المتوسط، من مهمة عمليات البحث عن جثماني اللاعبين المغربيين.