الأزمة الاقتصادية في اليمن تتفاقم مع اقتراب سعر الدولار من 1900 ريال

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

مع استمرار التدهور الاقتصادي في اليمن، يعاني الشعب من ارتفاع أسعار السلع الأساسية وتدهور القوة الشرائية للريال اليمني. 

 

وتتسبب هذه الأزمة في معاناة كبيرة للمواطنين، وخاصةً فيما يتعلق بالحصول على الخبز اليومي.

 

- الوضع الحالي ووفقًا لآخر المعلومات وصل سعر صرف الريال اليمني مقابل الدولار والعملات الأجنبية إلى أرقام قياسية، حيث يقترب من 1900 ريال للدولار و500 ريال للريال السعودي.

ويرى مراقبون أن ارتفاع أسعار السلع الاستهلاكية بشكل مخيف، يهدد بكارثة إنسانية على مختلف المستويات.

- موقف حركة ثورة الجياع

 

في بيان لها صدر يوم الاثنين أكدت حركة ثورة الجياع دعمها المستمر لأبناء الشعب في مواجهة استمرار الصلف والتجويع الممنهج من قبل دول التحالف.

 

وحملت الحركة دول التحالف المسؤولية الكاملة عن التدهور المعيشي والاقتصادي في اليمن.

 

ودعت حركة ثورة الجياع أبناء الشعب في جميع المحافظات للمشاركة في مسيرات وتظاهرات تنديدًا بالانهيار التاريخي للريال اليمني وتدهور الخدمات والأوضاع المعيشية والاقتصادية.

 

وطالبت بتوحيد الصف بعيدًا عن التخندق الحزبي والمذهبي والمناطقي، تحت شعار "شعب واحد" يسعى للحرية والكرامة وحقوقه.

 

وأكدت حركة ثورة الجياع استمرار النضال والتصعيد الثوري لمواجهة كل المشاريع التي تستهدف الشعب.

 

وفي ظل هذا الوضع تحتاج اليمن إلى تحركات جادة من قبل الحكومة والمجتمع الدولي للتصدي للأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.