هفوة كارثية على متن طائرة.. فتحت باب الطوارئ ظنا أنه المرحاض

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

أثارت هفوة غير مقصودة على متن طائرة داخلية في الصين حالة من الهلع والذعر بين الركاب، وكادت أن تودي بحياة مسافرة، وذلك بعد أن فتحت باب الطوارئ عن طريق الخطأ، ظنًا منها أنه سيوصلها إلى المرحاض.

لحظات مرعبة على متن الطائرة وبدأت الحادثة عندما كانت الطائرة تستعد للإقلاع من مطار تشوتشو متجهة إلى مدينة تشنغدو، وذلك بعد تأخير بسبب سوء الأحوال الجوية.

 

وقبل الإقلاع، توجهت المسافرة، التي قالت إنها تستقل الطائرة لأول مرة في حياتها، إلى الجزء الخلفي من الطائرة وفتحت باب الطوارئ ظناً منها أنه المرحاض.

وتسببت هفوة المسافرة في إثارة حالة من الرعب والذعر بين الركاب، مما اضطر طاقم الطائرة إلى إجلائهم على الفور.

تعويضات للركاب وحاولت شركة إيرتشاينا المالكة للطائرة، التخفيف من وطأ الواقعة على الركاب، حيث قامت بنقلهم إلى فندق قريب، وقدمّت لهم تعويضات مادية بقيمة 55 دولاراً أمريكياً لكل شخص، وفقاً لما نشرته صحيفة "واشنطن بوست".

 

غرامة باهظة تواجه المسافرة الآن غرامة قد تصل إلى 30 ألف دولار أمريكي، كتعويضات عن الأضرار التي تسببت بها هفوتها، بما في ذلك تأخير الرحلة وإجلاء الركاب.

 

ردود الأفعال وأثارت الحادثة جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث انقسمت الآراء حول مسؤولية كل من المسافرة وطاقم الطائرة.

 

فمن المعلقين من اعتبر أن المسافرة تتحمل مسؤولية ما حدث، لعدم سؤالها عن المرحاض قبل فتح الباب. بينما رأى آخرون أن طاقم الطائرة كان عليه التأكد من سلامة جميع الأبواب قبل الإقلاع.