بايدن يضغط للاستمرار بسباق الرئاسة.. واجتماعات بالكونغرس لبحث مصيره من الترشح

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات

فيما تتعالى الأصوات المطالبة بانسحابه من السباق الرئاسي، يجتمع اليوم الخميس الرئيس الأميركي جو بايدن بالأعضاء الديمقراطيين بمجلس الشيوخ رفقة كبار مستشاري حملته الانتخابية لبحث مخاوفهم بشأن ترشحه لولاية رئاسية ثانية.

وكشف السيناتور الديمقراطي مايكل بينيت عن ولاية كولو، لشبكة "سي إن إن" CNN أنه لا يعتقد أن بايدن قادر على هزيمة دونالد ترامب في نوفمبر، وهو أول عضو في التجمع الديمقراطي يدّعي ذلك علناً، ليرتفع بذلك عدد الأصوات المعارضة لترشح بايدن من داخل البيت الديمقراطي إلى 9 أعضاء.

يأتي ذلك فيما استدعت لجنة الرقابة بمجلس النواب التي يقودها الحزب الجمهوري، 3 من كبار مساعدي البيت الأبيض، وطالبتهم بالإدلاء بإفاداتهم فيما يتعلق بصحة الرئيس بايدن، حسب موقع "أكسيوس" Axios.

وقال الموقع إن "الخطوة تشير إلى رغبة الجمهوريين في التحقيق في إخفاء بعض أقرب مساعدي بايدن، الحالة الحقيقية للرئيس، في تحقيق قد يستمر حتى الانتخابات الرئاسية في الخامس من نوفمبر".

وبحسب "أكسيوس" Axios، فقد "استدعى رئيس الرقابة جيمس كومر، كبير مساعدي السيدة الأولى جيل بايدن، أنتوني بيرنال، ونائب رئيس الأركان آني توماسيني، والمستشارة آشلي ويليامز".

وأضاف الموقع أن "لجنة الاستجواب قلقة من احتمال تولي العديد من موظفي البيت الأبيض إدارة البلاد، في ظل عجز الرئيس عن ذلك".

ومن جهته، قال المتحدث باسم البيت الأبيض إيان سامز، إن هذه الاستدعاءات خدعة سياسية لا أساس لها من الصحة، هدفها جذب انتباه وسائل الإعلام بدل الانخراط في الرقابة المشروعة.

هذا وقال مصدر كبير في الحزب الديمقراطي إن كبار مستشاري الرئيس جو بايدن سيقدمون إحاطة لأعضاء مجلس الشيوخ الديمقراطيين اليوم، وسط تساؤلات حول قدرة الرئيس الحالي على الاستمرار في حملته الانتخابية بعد مناظرة وُصفت بالكارثية مع منافسه دونالد ترامب الشهر الماضي.

أفاد موقع "أكسيوس" Axios بأن زعيم الديمقراطيين في مجلس الشيوخ تشاك شومر، مستعد لتأييد ترشيح بديل لجو بايدن عن الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وكان السيناتور تشاك شومر، الذي يعتبر إحدى أبرز الشخصيات السياسية في الحزب الديمقراطي، قد أعرب عن تأييده لبقاء الرئيس الحالي جو بايدن في السباق الرئاسي، وقال علنا إنه "مع جو".

وبحسب "أكسيوس" Axios، فإن موقف شومر غير المعلن عنه يختلف عن ذلك، وهو منفتح على إيجاد بديل لجو بايدن، الذي أثار أداؤه الضعيف في المناظرة مع منافسه الجمهوري المحتمل دونالد ترامب، مخاوف في صفوف الديمقراطيين بشأن قدرة بايدن على الفوز في الانتخابات

وتزامنا، طالب عضو مجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية فيرمونت بيتر ويلش، علانية الرئيس جو بايدن بـ"الانسحاب من السباق" الرئاسي "من أجل مصلحة البلاد".

وفي مقال رأي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" Washington Post قال السيناتور الديمقراطي ويلش، إنّه "من أجل مصلحة البلاد، أدعو الرئيس بايدن إلى الانسحاب من السباق".

وإعلاميا، أعلنت شبكة "إن بي سي" NBC أنها ستجري مقابلة مع الرئيس الأميركي جو بايدن في أوستن بولاية تكساس يوم الاثنين المقبل.

وقال متحدث باسم الشبكة في بيان، إن المقابلة سيتم بثها على التلفزيون والإنترنت في وقت لاحق من اليوم ذاته.