عربي ودولي

كارثة فيضانات السودان.. تضامن وتحرك مصري سريع

قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

أكد رئيس مجلس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، الأربعاء، تضامن مصر الكامل قيادة وحكومة وشعبا مع السودان في أزمته الحالية، التي يمر بها بسبب الفيضانات والسيول التي اجتاحت مناطق عدة بالبلاد خلال الأيام الماضية.

وأشار مدبولي في مستهل اجتماع مجلس الوزراء المصري إلى تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي في هذا الشأن بتوجيه كل سبل الدعم للأشقاء في السودان على الفور، وذلك بالتنسيق بين الوزارات المعنية، وعلى رأسها وزارة الدفاع والإنتاج الحربي.

ونوّه رئيس الوزراء المصري إلى أنه تم مدّ جسر جوي مع السودان، من أجل توفير كافة المستلزمات المختلفة في كل من جنوب السودان والسودان، معلنا عن التضامن الكامل مع السودانيين ومساندتهم حتى يتخطى هذه المحنة بسلام.

وفي ذات السياق، أعلنت وزارة الداخلية السودانية أن حصيلة ضحايا الفيضانات ارتفعت إلى 103 قتلى و50 جريحا علاوة على انهيار أكثر من 27 ألف منزل بشكل كلي، وأكثر من 42 ألف منزل بشكل جزئي.

وأشار بيان الداخلية السودانية إلى أن معظم الأضرار تركزت في ولايات القضارف والخرطوم وشمال كردفان ونهر النيل وجنوب كردفان والنيل الأبيض وشمال دارفور.

وكانت الحكومة السودانية أعلنت، الجمعة، حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر، معتبرة البلاد بأكملها "منطقة كوارث"، خصوصا بعد أن سجل منسوب نهر النيل والنيلين الأزرق والأبيض أعلى مستوى منذ أكثر من 100 عام، واتسعت رقعة الفيضانات لتشمل 16 من ولايات البلاد الـ18.