عربي ودولي

السعودية تطلق خدمة تصريح التجمعات مع تواصل انخفاض إصابات «كورونا»

قبل أسبوعين I الأخبار I عربي ودولي

في إطار مواصلة تنفيذ الاحترازات الاستباقية لحصار فيروس كورونا المستجد، وفي ظل انخفاض معدل الإصابات وزيادة حالات التعافي، أطلقت السعودية أمس خدمة «تصريح تجمُع» التي تُعنى بضبط التجمعات والاطمئنان على الحالة الصحية للزوار. وكشف الدكتور محمد العبد العالي، متحدث وزارة الصحة السعودية، أمس عن إطلاق خدمة «تصريح تجمع» التي تقدمها الوزارة عبر تطبيقاتها، وتتيح للزوار الحصول على «كود» محدد يمكنهم من الزيارة أو التجمع بعد الاطمئنان على حالتهم الصحية وخلوهم من الإصابة بالفيروس. وأشار المتحدث إلى أن الخدمة الجديدة تهدف للاطمئنان على الحالة الصحية للزوار بالتأكد من أن وضعهم الصحي يسمح لهم بحضور أي تجمعات. وتبذل الجهات المعنية في السعودية بالتنسيق مع وزارة الصحة، جهودا مستمرة للحفاظ على منحنى انخفاض انتشار الفيروس الذي تسجله البلاد منذ مطلع الشهر الماضي، من خلال ممارسة حزمة من البرتوكولات الوقائية. وكانت السعودية أعلنت، أمس، عن تسجيل 720 حالة تعاف جديدة ليصبح الإجمالي 298 ألفا و966 حالة. في الوقت الذي سُجلت فيه 775 حالة إصابة جديدة بالفيروس، ليبلغ الإجمالي 323 ألفا و12 حالة، و28 حالة وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 4 آلاف و165 حالة وفاة. - البحرين وفي البحرين، أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 702 إصابة جديدة بفيروس «كورونا»، فيما أكدت الفحوص الطبية في الوقت نفسه تماثل 334 حالة أخرى للشفاء. وقالت الوزارة في بيان صحافي عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن العدد الإجمالي للحالات المتعافية بلغ 51 ألفا و574 حتى الآن، وإن عدد الحالات القائمة بلغ 5 آلاف وحالتين. كما قررت البحرين، أمس، تأجيل الدراسة بسبب الارتفاع في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد. وقال وليد المانع، وكيل وزارة الصحة البحرينية، في مؤتمر صحافي للفريق الوطني الطبي للتصدي لفيروس كورونا، إنه بسبب الارتفاع في أعداد الحالات ومع قرب موعد عودة الطلبة والطالبات للمدارس، تم اتخاذ قرار تأجيل الدراسة للتأكد من سلامة الكوادر الإدارية والتعليمية والفنية بالمدارس الحكومية. وأضاف أنه «خلال الأيام الماضية، شهدنا زيادة مضطردة في أعداد الحالات القائمة، وهو ما كنا نحذر منه في مراحل التعامل المختلفة لفيروس كورونا». وكشف المانع أنه تم رصد العديد من الحالات التي انتقل إليها الفيروس خلال التجمعات والمناسبات، اعتمادا على آلية تتبع أثر المخالطين. - عُمان من جهتها، أعلنت سلطنة عمان أمس أن إجمالي عدد الإصابات المُسجلة بفيروس كورونا بالسلطنة بلغت 87 ألفا و939 حالة، في حين بلغت حصيلة الوفيات منذ بدء الجائحة 751 حالة وفاة. في الوقت الذي بلغت فيه أعداد المتعافين 83 ألفا و115 حالة؛ لتصل نسبة الشفاء إلى 94.5 في المائة. وذكرت وزارة الصحة العمانية أن عدد المنومين خلال الـ24 ساعة الماضية بلغ 54 حالة، ليصل إجمالي المنومين في المستشفيات إلى 462 حالة، والمنومين في العناية المركزة 167 مريضا. - الكويت وفيما يتعلق بالكويت، فقد أعلنت وزارة الصحة أمس تسجيل 838 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الحالات المسجلة في البلاد إلى 92 ألفا و82 حالة، في حين تم تسجيل 4 حالات وفاة ليصبح مجموع حالات الوفاة المسجلة حتى أمس 552 حالة. وأشار المتحدث الرسمي باسم الوزارة، الدكتور عبد الله السند، في حديثه لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) إلى شفاء 568 إصابة خلال 24 ساعة، ليبلغ مجموع عدد حالات الشفاء كورونا 82 ألفا و222 حالة.