عبدالرب السلامي
عبدالرب السلامي

كلمة للعاملين في الحقل الخيري

تصوير المشاريع الإغاثية وسيلة تلجأ إليها المنظمات الخيرية بغرض التوثيق والشفافية وكسب ثقة المتبرعين والداعمين، لكن تلك الوسيلة يجب أن لا تؤدي إلى المساس بالمقصد الأساسي من العمل الخيري وهو الحفاظ على كرامة المحتاجين.

 

للاشتراك معنا في قناة واتس اب انقر هنأ

ظهور الأطفال والنساء وكبار السن وهم في حالات يرثى لها من الانكسار والذل والمهانة، فعل مشين وانتهاك لكرامة الانسان، ويعد ضربا من ضروب المن والأذى المنهي عنه شرعا، ولا يمكن تبريره بدعاوى التوثيق وكسب ثقة المتبرعين. فتباً له ذلك المتبرع الذي لا يدفع صدقات ماله إلا على حساب كرامة الناس!

 

كلمتي للعاملين في الحقل الخيري: حافظوا على كرامة المستفيدين كما تحافظون على ثقة المتبرعين، فالأمران مطلوبان والتوازن بينهما عين العقل والحكمة، فإذا تعذر الجمع بينهما فالأولى الحفاظ كرامة المستفيد فهي مقصد كلي بينما التوثيق والتصوير وسيلة، ومراعاة المقاصد أولى من الحفاظ على الوسائل.

وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه، وشهر كريم وتقبل منا ومنكم صالح الأعمال.

 

بقلم: عبدالرب السلامي

3 رمضان 1442

15 ابريل 2021