بعد اصابة رئيس الوزراء الفرنسي بكورونا.. نظيره البلجيكي يخضع للحجر الصحي

عربي ودولي
قبل أسبوع 1 I الأخبار I عربي ودولي

خضع رئيس الوزراء البلجيكي، ألكسندر دي كرو، وأربعة من أعضاء حكومته للحجر الصحي، الإثنين، بعد تشخيص رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستكس، بإصابته بفيروس كورونا المستجد، وفقا لبيان صادر عن الحكومة البلجيكية. 

 

 

 

 

وكان رئيس الوزراء البلجيكي قد اجتمع بنظيره الفرنسي قبل ساعات من إعلان إصابة الأخير بكوفيد-19. 

 

وذكرت الحكومة البلجيكية أن دي كرو وأربعة من وزرائه سيخضعون لاختبار "بي سي آر" وسيظلون في الحجر الصحي حتى تأتي نتائج فحوصاتهم للكشف عن الفيروس سلبية.  وكانت باريس أعلنت، مساء الإثنين، أن رئيس الوزراء أصيب بكوفيد-19 وتمّ بالتالي "تعديل جدول مواعيده للأيام المقبلة بما يمكّنه من متابعة أنشطته في الحجر الصحي" خلال الأيام العشرة المقبلة.

 

 

 

 

وقالت رئاسة الحكومة الفرنسية لوكالة فرانس برس إنّ رئيس الوزراء تبلّغ عصر الإثنين بأنّ الفحوص أظهرت إصابة إحدى بناته بكوفيد-19 فسارع "على الفور للخضوع لفحص البوليميراز المتسلسل "بي سي آر" وقد جاءت نتيجته إيجابية". وكان كاستيكس زار صباح الإثنين بروكسل حيث التقى نظيره البلجيكي. وتلقّى رئيس الوزراء الفرنسي (56 عاماً) جرعتين لقاحيّتين مضادّتين لفيروس كورونا في الربيع، وقد سبق له أن خالط مصابين بكوفيد-19 ثلاث مرات من دون أن يصاب. وأصيب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، بكوفيد-19 في كانون الاول 2020، كما أصيب عدد من الوزراء الفرنسيين بالفيروس على غرار وزيري الاقتصاد، برونو لومير، والثقافة، روزلين باشلو.