3 أشياء لا تفعليها عندما يرتكب طفلك سلوكاً خاطئاً

المرأة والطفل
قبل 3 أشهر I الأخبار I المرأة والطفل

لا أحد يتعلم ويتطور دون أن يرتكب أخطاءً يتعرف منها إلى المسار الصحيح للأمور، لذلك فمهما كان طفلك مهذباً ولطيفاً، سوف يرتكب خطأ ما في يوم من الأيام، المهم هو كيفية التعامل مع سلوك طفلك الخاطئ، حتى يستفيد منه، فلا يكرره مرة أخرى، ويتعلم منه كيفية التصرف بطريقة صحيحة في ما بعد.

 

 

 

 

 

 

  أيضاً من المهم عندما يرتكب طفلك سلوكاً خاطئاً، أن تتجنبي بعض الأشياء التي قد تزيد من حجم المشكلة، وتحول دون رؤية طفلك للمسار الصحيح. تابعي القراءة وتعرفي إلى 3 أشياء يجب ألا تفعليها عندما يرتكب طفلك سلوكاً خاطئاً.   1- التركيز على السلوك الخاطئ التركيز على السلوك الخاطئ يلفت نظر طفلك إليه، ما قد يدفعه إلى تكراره لا إرادياً، خاصة إذا كان طفلك يمتلك شخصية عنيدة. لذا عندما يرتكب طفلك سلوكاً خاطئاً، حاولي تجاهل السلوك الخاطئ، والتفي نظره إلى سلوك آخر جيد يقوم به، وبالتالي يشعر الطفل بالحماسة لتكرار السلوك الجيد الذي أثار إعجابك، وينسى السلوك الخاطئ الذي لم يلفت انتباهك.

 

 

 

 

 

  2- الاستسلام للسلوك الخاطئ يستخدم الأطفال السلوكيات الخاطئة في بعض الأحيان بغرض الضغط على الأهل، لذلك، ولكن إذا وجد الطفل أنه يتلقى عقاباً كلما كرر الخطأ، فسوف يتوقف عن ارتكابه، لذلك لا تتنازلي عن تطبيق العقاب في كل مرة يرتكب فيها طفلك سلوكاً خاطئاً، مهما كرر الخطأ، سيتوقف في النهاية عندما يجد أنكِ لا تستسلمين ولا تتنازلين عن تطبيق العقاب.   3- تطبيق العقاب دون ضوابط يجب وضع ضوابط وقوانين للعقاب، وإلا سوف يكون العقاب عشوائياً حسب حالتك المزاجية، ما يجعله متراخياً أو قاسياً، وفي كلا الحالتين لن يؤدي الغرض المطلوب منه، وهو تحقيق الانضباط بطريقة صحية.