للمقبلات على الزواج.. 5 نصائح زوجية لا تستمعي لها

المرأة والطفل
قبل 3 أسابيع I الأخبار I المرأة والطفل

عندما يقترب موعد زفافك، يتطوع الكثير من الأقارب والمعارف والأصدقاء بالنصائح، بعضها يكون مفيداً، والآخر هو مجرد إرث خاطئ يتداوله الجميع بدون التحقق من مدى صحته.   اقرئي السطور التالية لتتعرفي إلى أكثر النصائح الزوجية الخاطئة الشائعة، ولا تنفذيها في حياتك الزوجية.

 

 

 

 

  1- زوجك سوف يكمل ما ينقصكِ زوجك هو نصفك الآخر عاطفياً فقط، والمصطلح هنا رمزي، فالواقع أنكِ إنسان كامل تمتلكين حرية القرار ولكِ طموحاتك وأفكارك، وزوجك ليس مسؤولاً عن إكمال ما تشعرين بأنه ينقصك، فالعلاقات الصحية قائمة على شخصين مستقلين يستطيعان العمل معاً كفريق واحد. ما سبق يجنبكِ التوقعات غير الواقعية للزواج، ما يكسبك مزيداً من الرضى في زواجك، والوفاء لزوجك.  

2- ارتباطك بالشخص المناسب، يجعل زواجك بلا مشاكل

 

 

لا يوجد زواج بلا مشاكل، وكل علاقة تمر بفترات فتور وركود، فالمشاكل تعني أنكما تتمتعان بالصراحة والشفافية، ولديكما الرغبة في استكمال الحياة معاً، والدليل رغبتكما في التوصل لحلول للمشاكل والخلافات بينكما. أي إن المشاكل ستحدث قطعاً، والتحدي يكون في كيفية النجاة منها بأقل الخسائر، إن لم يكن بمكاسب جديدة تثري حياتك الزوجية.   3- لا ينبغي أن تنامي وأنتِ على خلاف مع زوجك في بعض أوقات الخلاف بين الزوجين، قد يكون الأفضل هو ترك مساحة من الوقت للطرف الآخر حتى يجتاز فترة انفعاله، ويستعيد قدرته على استكمال النقاش بهدوء، فلا بأس من الذهاب إلى الفراش والنوم على أمل حل الخلاف في اليوم التالي.   4- زوجك هو الزوج المثالي معايير اختيار الزوج لا تكون عبر اختيار المواصفات المثالية، ولكن باختيار الشخص الذي يمكنكِ التفاهم معه، ومشاركته تفاصيل حياتك بحب وشغف، وتقبل كل منكما لعيوب الآخر، فالزواج السعيد لا يعني مشاركة الحياة مع شخص مطابق للمواصفات القياسية.

 

 

  5- زوجك يجب أن يكون محور حياتك بعض الثقافات الشعبية، تصوّر للفتاة أن الزواج يجعلها ملكاً للرجل، وبهذا تنتهي حياتها الاجتماعية، وتتخلى عن طموحاتها، وهواياتها، بل وشخصيتها أحياناً، من أجل أن تهب كل وقتها وتفكيرها لزوجها، فيما الزواج الصحي قائم على الثقة المتبادلة، والدعم بين الزوجين، فهما يقفان على أرض مشتركة، ومصلحتهما واحدة.