اختتام دورة تدريبية في مكافحة الحرائق والحد منها في مديرية صيرة

محليات
قبل أسبوع 1 I الأخبار I محليات
ختتمت ظهر اليوم في مديرية صيرة الدروة التدريبية الثانية الخاصة بالحد والتوعية من اخطار الحرائق وذلك ضمن مشروع تعزيز السلامة المجتمعية في اليمن الذي ينفذه منتدى التنمية السياسية بالشراكة مع مؤسسة بيرجهوف الألمانية بدعم وتمويل مشترك من الاتحاد الأوروبي ومملكة هولندا وبتنسيق وإشراف من إدارة أمن العاصمة عدن وبرعاية مدير عام مديرية صيرة الدكتور محمود بن جرادي. وفي اليوم الثاني للدورة يوم الاختتام قام المشاركين في الدورة والبالغ عددهم (60) شابا وشابة من أبناء مديرية صيرة بتطبيق عملي في ميدان الهوكي على كيفية استخدام طفايات الحريق وانواع الطفايات وفائدة كل طفاية بحضور مدير دائرة التدريب والتأهيل في الإدارة العامة للدفاع المدني عبدالله محمد عزب وعدد من رجال الإطفاء. كما القى الاخ عوض بن عوض مبجر الامين العام للمجلس المحلي بالمديرية الذي شارك بحفل اختتام الدورة كلمة قال فيها: نشعر بالسعادة كسلطة محلية في قيام مثل هذه الدورات التي تعمل على تعزيز الوعي المجتمعي بين اوساط الشباب من أجل خدمة المديرية والحد من الحرائق.. وهناك دورات مجتمعية في السلطة المحلية للشباب وسنقدم الدعم لهذه المبادرات. وفي ختام الدورة تم توزيع الشهادات للمشاركين في الدورة من قبل رئيس فريق لجنة تعزيز السلامة المجتمعية والأمين العام للمجلس المحلي بالمديرية ومنسق المشروع بمنتدى التنمية السياسية شمسان الشاعري. مدير ادارة التدريب والتأهيل بادارة الدفاع المدني عبدالله عزب.  وكانت الدورة قد بدأت أعمالها يوم أمس بحضور العقيد ابوبكر جبر نائب مدير أمن عدن حيث القى كلمة للمشاركين في الدورة قال فيها: هذه الدورة مميزة جدا لما تمثله من أهمية في تعزيز السلامة المجتمعية بين أفراد الشرطة والمجتمع، أيضا أهميتها تكمن في الحد من الحرائق التي انتشرت مؤخرا في كثير من أحياء مديرية صيرة المعروفة بشوارعها الضيقة التي يصعب من خلالها وصول سيارات الاطفاء الى مواقع الحريق بسرعة.. لقد تفاجأت بحضور هذا العدد الكبير من الشباب والشابات المشاركين في الدورة واتمنى ان تستفيدوا منها وتطبيق ما تعلمتوه على الواقع. واتمنى أن يتم تعميم مثل هذه الدورات على بقية مديريات العاصمة عدن. وتطرق في كلمته إلى ظاهرة انتشار المخدرات التي انتشرت في عدن وتشكل خطرا على الشباب. مؤكدا أهمية وقوف المجتمع وتحمل الآباء والأمهات مسؤولية الحفاظ على أبناءهم من الانزلاق في مخاطر المخدرات. كما القى الأخ سليم شوعان رئيس فريق لجنة تعزيز السلامة المجتمعية بالمديرية كلمة رحب فيها بالضيوف والمشاركين وقدم نبذة تعريفية عن طبيعة عمل الفريق، موضحا أنه يوجد في المديرية 14 موقعا مجهزا بأدوات السلامة المجتمعية التي تشمل طفايات الحريق والسلالم والفؤوس وبدلات رجال الاطفاء والكمامات.. لافتا إلى أنه تم اعتماد (6) مواقع جديدة. كما تقدم بالشكر لإدارة الدفاع المدني لجهودهم الطيبة وتعاونهم في انجاح هذه الدورة وتقديم المعلومات للمتدربين بعد ذلك بدأت أعمال الدورة حيث استمع المشاركون  الى شرح نظري من قبل الأخ عبدالله محمد عزب مدير التدريب والتأهيل في الدفاع المدني عن أنواع الحرائق وكيفية التعامل معها كما تم عرض برجتر يوضح كيف يتعامل رجل الاطفاء مع الحرائق. وخرجت بعدد من التوصيات كان اهمها: - الاستمرار في عقد مثل هذه الدورات. - النزول الى المدارس وعمل دورات تدريبية توعوية للحرائق. - الزام المحلات التجارية بتوفير وسائل الدفاع المدني في محلاتهم. حضر الدورة الاخوة عياش قادري رئيس لجنة الخدمات في المديرية ومحمد احمد يوسف رئيس اللجان المجتمعية بالمديرية.