المجلس الرئاسي اليمني: سنرد بحزم ضد أي تصعيد حوثي

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

توعد مجلس القيادة الرئاسي في اليمن، أمس الأربعاء، برد حازم ضد أي تصعيد عسكري محتمل أو هجمات قد تنفذها ميليشيات الحوثي.

 

وحذر عيدروس الزبيدي، عضو مجلس القيادي الرئاسي، جماعة الحوثي من ارتكاب أي حماقات عسكرية خلال الفترة المقبلة.

وقال الزبيدي، خلال لقائه السفير المصري لدى اليمن أحمد فاروق اليوم الخميس بالعاصمة السعودية الرياض، إن أي تصعيد عسكري للحوثيين سيتم الرد عليه بكل صرامة وحزم.

 

 

 

 

وأضاف، إن محاولات الابتزاز السياسي الذي تمارسه جماعة الحوثي بغرض الحصول على مكاسب اضافية أمر غير مقبول وينبغي أن يتم وقفه فوراً.

وشدد عضو المجلس الرئاسي على ضرورة تبني موقف دولي موحد وحاسم ضد ما وصفه بـ "السلوك العدائي" الذي ينتهجه الحوثيون ضد جهود السلام السابقة القائمة حالياً، التي تقودها الأمم المتحدة بالتنسيق مع وسطاء السلام الاقليميين والدوليين.

 

 

 

 

 

 

 وأوضح أن كل المبادرات وجهود إحلال السلام في اليمن اصطدمت بتعنت حوثي مستمر، في الوقت الذي لم يتوان مجلس القيادة الرئاسي عن تقديم كل التنازلات في سبيل إنجاح تلك الجهود ووضع حد لهذه الحرب التي طال أمدها.

وأشاد الزبيدي بالدعم المصري الكبير الذي تقدمه الحكومة المصرية لليمن حكومة وشعباً في مختلف المجالات.

وأشار إلى أهمية استمرار وتعزيز هذا الدعم وبالأخص في الجوانب اللوجستية والأمنية والعسكرية ومجالات التأهيل والتدريب، وبما يساعد الحكومة اليمنية على تطوير أدائها ومواجهة الأزمات المختلفة التي تعصف بالبلد.