مركز البحر الأحمر للدراسات يطلق الجزء الأول من كتاب جرائم إيران في اليمن

محليات
قبل شهرين I الأخبار I محليات

بحضور العديد من مراكز الدراسات الاستراتيجية في جمهورية مصر العربية وبحضور خبراء عسكريين وباحثيين استراتيجيين واكاديميين ودبلوماسيين، أقام مركز البحر الاحمر للدراسات السياسية والأمنية في مقر مركز الحوار للدراسات السياسية والاعلامية فعالية أطلق فيها إصدار الكتاب الاول من إصدارات مركز البحر الاحمر الذي جاء تحت عنوان "جرائم إيران في اليمن الجزء الأول".

ويعد الكتاب الاول من نوعه ويتناول جرائم إيران في اليمن عبر اذرعها  الإجرامية المتمثلة بمليشيا الحوثيين وخبراء الحرس الثوري الايراني والمخابرات الايرانية وفصائل شيعية اخرى اصبحوا متواجدين في اليمن منذ عام 2015 ومنهم فصائل وخبراء من حزب الله وخبراء شيعة من باكستان والهند بالعشرات متواجدين في صنعاء وصعده كل هذه الفصائل الشيعية تقودها ايران لتدمير اليمن ارضا وانسانا منذ حروب طاحنة ل8 سنوات مضت واصبحت اذرع ايران الارهابية تهدد أمن المنطقة برمتها وليس اليمن فحسب.

ويحتوى الكتاب على ستة ابواب في 250 صحفة وتمت طباعته باللغتين العربية والانجليزية لمخاطبة العالم الغربي عن جرائم ايران، وفي الفعالية تم تقديم شرح تفصيلي من رئيس مركز البحر الأحمر للدراسات السياسية والأمنية محمد الولص بحيبح على مايحتويه الكتاب الذي يوضح جرائم ايران في اليمن واحتوى على معلومات دقيقة ومؤكدة بالبيانات والاحصائيات والإعداد المهني المنهجي.

ويعتبر هذا الكتاب اول وثيقة وارشيف في قالب رسمي مهني وبحثي ومعرفي يعتبر مصدر وملف مهم جدا يوضح للعالم جرائم وارهاب ايران حيث ان جرائم ايران في اليمن ترقى الى جرائم حرب كبرى في اليمن بكل ماتعنيه الكلمة.

وأدار الفعالية البرلماني المصري رئيس مؤسسة الحوار للأبحاث والدراسات السياسية والاعلامية الدكتور هشام مجدي الذي جدد التأكيد على موقف مصر الى جانب اليمن وأنها تتخلى عن اليمن واستنكارها كل جرائم إيران في اليمن.