وفاة عشرات الأطفال المصابين بالسرطان بصنعاء بجرعة دواء فاسدة

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

اتهمت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، وزارة الصحة الخاضعة لميليشيا الحوثي في صنعاء بصرف جرعة من الأدوية منتهية بعد تغيير تأريخ الصلاحية ما تسبب في وفاة وإصابة عشرات الأطفال المصابين بالسرطان.

 

وأكدت المنظمة في بيان، وفاة عشرات الأطفال من مرضى السرطان في صنعاء بسبب جرعة فاسدة من علاج السرطان خلال الأسبوع الماضي في نهاية شهر سبتمبر 2022.

 

وأوضحت أن وزارة الصحة العامة والسكان في حكومة الحوثيين (غير المعترف بها دولياً) بصرف جرعة علاج منتهية الصلاحية بعد أن تم تزييف تاريخ الصلاحية وتم صرفها في مستشفى الكويت للأطفال المصابين بالسرطان.

 

وأضافت "وقد هرعت سيارات الإسعاف لنقل الأطفال إلى غرف العناية المركزة وتوزيعهم في عدة مستشفيات، إلا أن بعضهم توفي في الأيام الأولى بينما الآخرون حالتهم خطرة للغاية".

 

ووفقاً للمنظمة، حصلت وزارة الصحة في حكومة الحوثيين على تلك الأدوية كمساعدة مجانية من منظمة الصحة العالمية وجهات مانحة قبل فترة طويلة، لكنها قامت ببيع جزء من الكمية التي يفترض توزيعها مجانا على المرضى، فيما قامت بتخزين الكمية المتبقية قبل أن يتم اكتشاف انتهاء صلاحيتها، ليقوم بعدها مسؤولو الصحة بوضع تاريخ جديد "مزيف"، وتوزيعها على بعض المشافي، ومنها مستشفى الكويت.

 

واتهمت المنظمة اليمنية لمكافحة الاتجار بالبشر، سلطات الحوثيين في صنعاء بالتستر على الجريمة ومنع نشر أي معلومات عنها، "خاصة في ظل العلاقة القوية بين وزير صحة الحوثيين المدعو طه المتوكل، ومدير مستشفى الكويت الفاسد "أمين الجنيد"، وفق البيان.

 

وطالب البيان، المنظمات الدولية بالنزول الميداني إلى مستشفى الكويت وإجراء تحقيق في الموضوع، وشددت على ضرورة الكشف عن المتورطين ومحاكمتهم.