لغمان حوثيان يسببان إعاقات دائمة لـ3 أطفال في الحديدة وتعز

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

فقد عدد من الأطفال، يوم الجمعة، أذرعهم في انفجار ألغام زرعتها ذراع إيران في محافظتي تعز والحديدة في حادثة هي الثالثة خلال ساعات قضى فيها طفلان اثنان آخران في انفجار لغم بمديرية مجزر شمال غرب مأرب.

في تعز أصيبت طفلتان شقيقتان بانفجار لغم من مخلفات مليشيا ذراع إيران شرق المدينة. 

وقال شهود عيان لنيوزيمن، إن الطفلتين نداء وندى ابنتي منصور محمد البريهي أصيبتا بجروح بليغة إثر انفجار لغم زرعته المليشيات الحوثية في حي الدعوة شرق المدينة أثناء خروجهما لجلب الحطب يوم الجمعة. 

وقال مصدر طبي إن الطفلة نداء البالغة من العمر عشرة أعوام تعرضت لبتر يدها اليمنى وأصيبت بشظايا في أنحاء متفرقة من جسدها. فيما شقيقتها نداء ذات الستة عشر عاما بترت إحدى ساقيها وتعرضت للإصابة في مختلف أنحاء جسدها بشظايا اللغم.

كما أصيب طفل بانفجار لغم زرعته مليشيا الحوثي في منطقة الأحواض في السلخانة بمديرية الحالي في محافظة الحديدة. 

وأفاد مصدر حقوقي أن طفلا في السادسة عشر من عمره يدعى غريب أصيب  في انفجار لغم حوثي تسبب ببتر ذراعه  اليسرى واخترقت الشظايا جسدة ويرقد حاليا في المستشفى بوضع صحي حرج.

وقتل طفلان وأصيب طفل ثالث، يوم الأربعاء، بانفجار لغم حوثي في قرية ملاحا بمديرية مجزر شمال غربي مأرب..

وكان مدير عام مشروع مسام لنزع الألغام في اليمن أسامه القصيبي قال الخميس، إن مليشيات الحوثي تواصل زراعة الألغام حتى اللحظة في وقت ترفض تسليم خرائط حقول الألغام التي بحوزتها.

وأشار القصيبي إلى أن تطهير اليمن من الألغام يحتاج لسنوات بسبب كثافة الألغام وعدم توفر خرائط زراعتها.. منتقدا الإعلام الغربي واتهمه بالتجاهل تجاه ضحايا الألغام التي زرعتها ذراع إيران الإرهابية