بتمويل من نماء الخيرية

الكويتية للإغاثة باليمن توزع السلل الغذائية والحقائب الإيوائية وتوفر مياه الشرب لمخيم النازحين

محليات
قبل 3 أسابيع I الأخبار I محليات

اختتمت الجمعية الكويتية للإغاثة مكتب اليمن صباح اليوم جملة من المشاريع الإغاثية والإنسانية في قطاع الغذاء والمياه والايواء في ثلاث محافظات يمنية.

 

المشاريع الإغاثية التي نفذتها الجمعية خلال الأيام الماضية جاءت بتمويل كريم من نماء الخيرية بدولة الكويت ضمن حملة الكويت بجانبكم.

 

التدخلات الإنسانية اشتملت على قطاع الغذاء والمياه والايواء، ففي قطاع الغذاء وزعت الجمعية الكويتية للإغاثة في محافظات أبين وعدن و لحج 500 سلة غذائية متكاملة تكفي للأسر المتوسطة لمدة شهر كامل حيث احتوت السلة على الطحين والأرز والسكر والزيت والحليب والمكرونة والفول والفاصوليا والشاهي، واستهدفت الجمعية بتوزيع السلة الغذائية أسر مرضى السرطان وأسر ذوي الأمراض المزمنة.

 

كما قامت الجمعية بتوفير مياه الشرب لمخيم نازحي تهامة في مديرية دار سعد بواقع 59 الف لتر من المياه الصالحة للشرب يوميا حيث ستوفر الجمعية من خلال المشروع أكثر من سبعة مليون لتر من المياه لمخيم النازحين لمدة أربعة أشهر بعد أن كانت انقطعت عنهم المياه لأكثر من شهر ونصف.

 

كما وزعت الجمعية 150 حقيبة إيوائية استهدفت من خلالها الأسر ذوي الدخل المحدود والفقيرة في قرية كوكبان بمحافظة لحج، حيث احتوت الحقيبة الايوائية على الفرش والبطانيات والوسائد وأدوات متكاملة للمطبخ اسطوانة غاز وشولة للطباخة والأواني المنزلية.

 

وقال مدير نماء الخيرية خالد الشامري أن هذه التدخلات الإنسانية التي تمت في قطاعات الغذاء والمياه والايواء استهدفت الأسرالأشد فقرا وأسر أصحاب  الأمراض المزمنة وكذلك مخيمات النازحين.

 

وأكد أن هذا العطاء جاء استشعارا بواجب الإخوة وهو حق من حقوقهم ومن دون أي فضل ولا منة، فالكويت ونماء الخيرية تقدم الدعم للأشقاء في اليمن استشعارًا منها بالإهتمام بالإنسان أينما كان.

 

 

ومن جانبه ثمن محمود المسباح مدير مكتب الجمعية الكويتية للإغاثة باليمن جهود نماء الخيرية من خلال تدخلاتهم في الأعمال الإنسانية في القطاعات المختلفة، موكدا على استمرار الأعمال الإغاثية في القطاعات المختلفة من خلال دعم دولة الكويت لليمن ضمن حملة الكويت بجانبكم، من خلال الاهتمام بالإنسان.

 

 

وأضاف المسباح بأن الجمعية الكويتية للإغاثة تعمل في اليمن منذ العام 2015م في العديد من القطاعات المختلفة منها الغذاء والمياه والتعليم والصحة والايواء وسبل العيش، فقد تدخلت الجمعية الكويتية للإغاثة في العديد من القطاعات الحيوية التي استفاد منها المواطنين في الجمهورية اليمنية، وأن الجمعية لها العديد من التدخلات الإنسانية خلال الأيام القادمة في العديد من القطاعات وذلك بفضل دعم دولة الكويت والجمعيات الخيرية في الكويت لمكتب الجمعية في اليمن ضمن حملة الكويت بجانبكم.

 

 

حضر التدشين العديد من ممثلي القطاع الحكومي والأهلي والشخصيات الإجتماعية و ممثلي  الوحدة التنفيذية لشؤون النازحين بلحج ومدير مديرية مودية بأبين ومنسق اللجنة العليا للاغاثة في اليمن ومدير الغرفة التجارية بعدن ومدير المؤسسة الوطنية لمكافحة السرطان بعدن وغيرهم من الشخصيات الذين قدموا جزيل شكرهم وتقديرهم لدولة الكويت أميرًا وحكومة وشعبًا على هذه التدخلات الخيرية التي جاءت لصالح المحتاجين والمستفيدين، داعين الأشقاء في دولة الكويت الى مزيد من التدخلات في القطاعات الحيوية والإستراتيجية والتنموية خلال الأيام القادمة، مؤكدين أن الأيادي البيضاء للكويتيين كان لها الفضل في الماضي والحاضر في العديد من التدخلات الحيوية كبناء المدارس والمستشفيات والجامعات والمساجد ودعم العملية التعليمية والصحية في اليمن.

 

ومؤخرًا كانت الجمعية الكويتية للإغاثة افتتحت مدرسة الكويت التي انتهت من إنشائها بمحافظة لحج بمنطقة بئر ناصر والمكونة من 8 فصول دراسية وملحقاتها.