الحراك الثوري يقر فصل فؤاد راشد من رئاسة المجلس وتكليف عبدالرؤوف السقاف خلفاً له

محليات
قبل أسبوعين I الأخبار I محليات

بدعوة من نائب رئيس المجلس وأعضاء هيئة الرئاسة وأمين سر المجلس وفقاً للائحة التنظيمية عقد اليوم في العاصمة عدن الاجتماع التنظيمي الاستثنائي الموسع لأعضاء هيئة الرئاسة وأمانة السر بالمجلس الأعلى للحراك الثوري لتحرير واستقلال الجنوب، لترتيب أوضاع المجلس.

 

وخرج الاجتماع بالقرارات الآتية: - فصل رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري الأخ فؤاد راشد من المجلس. - التوافق على تكليف الأخ عبدالرؤوف حسن زين السقاف رئيساً للمجلس، وثلاثة نواب له وهم: محمد أمين الحضرمي، وعبدالناصر الشيخ د.محمد عبدالهادي، كقيادة مؤقتة للمجلس حتى انعقاد المؤتمر العام القادم للمجلس الأعلى. - تم تغيير أمانة السر إلى الأمانة العامة وكلف العميد حسن اليزيدي بترتيب أوضاع الدوائر في الأمانة. - تم تكليف المحامي أرسلان أحمد السقاف رئيساً للجمعية الوطنية للمجلس، والأخ حافظ الشجيفي نائبا له، وكلف رئيس الجمعية بترتيب أوضاع الجمعية، وأن يكون للمرأة التمثيل المناسب في الجمعية. - إعادة تشكيل لجنة الرقابة والتفتيش، وتكليف الأخ الخضر الشعوي بتحمل رئاستها وترتيب أوضاعها. - تكليف الأخ الأستاذ عوض سالم البهيشي رئيس الدائرة التنظيمية للأمانة العامة، ومعه كلا من الأخ الخضر الشعوي والدكتور هادي العولقي والقاضي أنيس جمعان، بترتيب أوضاع مجالس الثوري في المحافظات. - اتخذ الاجتماع التنظيمي الاستثنائي الموسع بإلغاء قرار التجميد الذي أصدره الرئيس المقال فؤاد راشد بشأن الحوارات مع لجنة الحوار مع المجلس الانتقالي وبقية المكونات المكونات الجنوبية الأخرى. - أقر الاجتماع تشكيل لجنة للإعداد والتحضير للمؤتمر العام القادم، وكلف الأمين العام بتشكيل هذه اللجنة. - أقر الاجتماع الاعتراف بشرعية مجلس العاصمة عدن للحراك الثوري برئاسة الأخ علي ياغريب، وقيادة مجلس عدن في المحافظة والمديريات. - أقر الاجتماع تكليف الأخ خلدون خالد السباعي بتحمل مهام نائب الأمين العام للمجلس. - أقر الاجتماع إلغاء قرار رئيس المجلس المقال فؤاد راشد، بتجميد المشاورات مع المجلس الانتقالي، واستئناف الحوار مع لجنة الحوار الوطني ومع بقية القوى والمكونات الحراكية والسياسية الجنوبية الأخرى.

- أقر الاجتماع عقد اللقاء التشاوري الموسع الثلاثاء القادم 15/11/2022 لقيادات وكوادر وقواعد المجلس الثوري لمباركة القرارات واصدار البيان السياسي وقرارات الاجتماع التنظيمي، والذي من خلاله ستعرض الرؤية السياسية للمجلس للمرحلة القادمة. - أقر الاجتماع إعادة كل القيادات والكوادر التي تعرضت للفصل والإقصاء والتهميش بقرارات من الرئيس السابق المقال الأخ فؤاد راشد، وإعادتها إلى صفوف المجلس وفتح حوار واسع معها. - أقر الاجتماع تشكيل لجنة للحوار التابعة للمجلس يرأسها العميد حسن اليزيدي الأمين العام، وعضوية كلا من: د. محمد عبد الهادي، الخضر الشعوي، د. هادي العولقي، أرسلان السقاف، منيا الشبوطي، سامي سهيم صالح (العدني).

- وصادق جميع المجتمعين على كل القرارات وفي ختام الاجتماع ألقى رئيس مجلس الحراك الثوري الجديد الأخ عبدالرؤوف حسن زين السقاف كلمة أكد فيها على أهمية هذا الاجتماع الاستثنائي الهام، وحضور قيادات وكوادر المجلس في جميع محافظات الجنوب، ومن هيئة رئاسة المجلس وأمانة السر بالمجلس.

مشيراً إلى أن هذه القرارات تعد منعطفا تاريخيا هاما واكتسبت شرعيتها التنظيمية والقانونية، وأكدت بما لايدع مجالا للشك أن المجلس سيمضي قدما نحو تحقيق كافة اهدافه الوطنية باستعادة دولة الجنوب كاملة السيادة.