الشمراني: خطة رونار فاجأت الجميع ويكشف استعدادهم للقاء غدا السبت

محليات
قبل 6 أيام I الأخبار I محليات

عبّر هداف الدوري السعودي خمس مرات ناصر الشمراني عن دهشته إزاء جرأة المدرب الفرنسي هيرفيه رونار خلال الفوز التاريخي على الأرجنتين 2-1، في مونديال قطر 2022 في كرة القدم، وينظر بعين الأهمية إلى ضرورة حصد "الأخضر" للنقاط الثلاث في مواجهة بولندا، السبت.

 

وكانت السعودية حققت واحدة من أكبر المفاجآت بتاريخ المونديال، بفوزها على أرجنتين ليونيل ميسي 2-1 في استاد لوسيل، وبحال فوزها على بولندا ونجمها روبرت ليفاندوفسكي، التواق لتسجيل هدفه الأول في المونديال، على استاد المدينة التعليمية، ستضمن حسابياً التأهل إلى ثمن النهائي للمرة الثانية في تاريخها بعد 1994.

 

عوّض "الصقور الخضر" تخلفهم بهدف مبكر لليونيل ميسي من ركلة جزاء، وسجلوا ثنائية مطلع الشوط الثانية في غضون خمس دقائق عبر صالح الشهري وسالم الدوسري.

 

توقف "الزلزال"، كما كانت تلقبه الجماهير، بإسهاب للحديث عن دور رونار "صحيحٌ أن المدرب يرسم الأدوار الفنية ويضع الخطط، وهو ما أجاد به رونار، لكن الجانب النفسي كان الأهم. عرف كيف يُخرج من اللاعبين كل ما لديهم من طاقة".

 

"خطة الثمانينيات"

تكتيكياً، رأى الشمراني (39 عاماً) أن براعة المدرب تجلّت عند نجاحه بإدارته منظومة الفريق رغم خروج قائد المنتخب سلمان الفرج، مصاباً في نهاية الشوط الأول، ثم الظهير الأيسر ياسر الشهراني مع نهاية المباراة "لم نر أن الفريق تأثر، بل على العكس، كان لتعليمات رونار مفعول السحر على اللاعبين".

 

وعن الجرأة التي تميز بها المدرّب، أكد الشمراني (19 هدفاً في 78 مباراة دولية) أن "رونار فاجأنا وفاجأ الجميع على مستوى العالم في خطة اللعب".

 

أضاف: "يستحق النقاط الثلاث بجدارة. لا يوجد مدرب يغامر ويلعب بطريقة خط واحد. لم نر مثل هذه الخطة منذ الثمانينيات"، علماً أن المنتخب السعودي نجح بايقاع لاعبي الأرجنتين في فخ التسلل باستمرار خلال المواجهة الجماهيرية.

 

"خطوة خطوة"

ورأى أفضل لاعب في آسيا 2014، والذي مرّ في مسيرته على أقوى الأندية السعودية، من الشباب إلى الاتحاد مروراً بالهلال، أن المنتخب يسير وفق سياسة "خطوة خطوة"، ويفكر بكل مباراة على حدة حتى تحقيق الهدف بالتأهل إلى دور الـ16.

 

وفي رد على سؤال حول سر التفوق على الأرجنتين، اعتبر الشمراني، هداف الدوري السعودي خمس مرات سابقاً، أن أبرز عوامل النجاح في المباراة تبلورت في "الروح والعزيمة واللعب بمنظومة عمل جماعية متماسكة، ما أدى إلى تجسير الفوارق".

 

يقول ناصر لوكالة "فرانس برس" عن المباراة الثانية المرتقبة أمام بولندا: " إذا لم نفز، أتمنى ألا نخسر. على الأقل نحصد نقطة إيجابية".

 

"تفوّقنا في الجري والتكنيك"

رفض الشمراني، بطل الدوري السعودي 3 مرات، تخصيص لاعب دون آخر في الإشادة، لافتاً إلى أن التفوق الذي أظهرته المجموعة ككل تظّهر في الأرقام والاحصائيات، "تفوّق منتخبنا في الجري والتكنيك (التقنية)".

 

يضيف الشمراني، الذي لعب أيضاً للعين الإماراتي والحد البحريني خارج السعودية، أن"معدل الركض عند لاعبينا وصل إلى 10 كلم لكل لاعب في المباراة" .

 

يستبعد الشمراني أن تؤثر الإصابات على المنتخب، متوقعاً أن يلجأ رونار إلى محمد البريك وسامي النجعي لتعويض غياب ياسر الشهراني وسلمان الفرج.