لجنة الاتّصالات الفدرالية ستسمح لـ"سبايس أكس" بنشر 7500 قمر اصطناعي لـ"ستارلينك"

تكنولوجيا
قبل شهرين I الأخبار I تكنولوجيا

طلبت شركة "سبايس أكس" من لجنة الاتصالات الفدرالية الإذن بنشر 29988 قمراً صناعياً من الجيل الثاني من "ستارلينك" في عام 2020. وقد وافقت لجنة الاتصالات الفدرالية الآن جزئياً على طلب الشركة. وقد أعطت اللجنة الضوء الأخضر للشركة لبناء ونشر وتشغيل ما يصل إلى 7500 قمر صناعي من الجيل الثاني لـ"ستارلينك" على ارتفاعات 525 كم و530 كم و535 كم.  

 

 

وقد قالت لجنة الاتصالات الفدرالية في إعلانها، إن الموافقة على 7500 قمر صناعي ستسمح لـ"سبايس أكس" بتوفير الإنترنت الواسع النطاق للمستخدمين في جميع أنحاء العالم، حتى أولئك الذين يعيشون في المناطق النائية.  

 

 

وتحد لجنة الاتصالات الفدرالية من عدد الأقمار الصناعية التي يمكن أن تنشرها شركة "سبايس أكس" في الوقت الحالي، للحد من المخاوف بشأن الحطام المداري وسلامة الفضاء. وكانت العديد من الشركات، بالإضافة لوكالة "ناسا"، قد أثارت العديد من المخاوف بشأن خطة "سبايس أكس" لنشر 30000 قمر صناعي إضافي، مع الأخذ بعين الاعتبار أن لجنة الاتصالات الفدرالية قد منحتها بالفعل إذناً لإطلاق 12000 من الأقمار الصناعية الخاصة بـ"ستارلينك" من الجيل الأول.  

 

 

وفي رسالة "ناسا" إلى اللجنة، تحدثت عن التأثيرات المحتملة للأقمار الصناعية على بعثاتها العلمية ورحلات الفضاء البشرية. وقالت إن عدداً هائلاً من أقمار "ستارلينك" الصناعية يمكن أن يتسبب في زيادة مخاطر الاصطدام ويؤدي إلى عدد أقل من نوافذ الإطلاق.