زيلينسكي: الوضع بأوكرانيا "صعب ومؤلم".. وموسكو: جيشنا سيحسم الأمر

محليات
قبل شهر 1 I الأخبار I محليات

تتواصل العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، اليوم الثلاثاء، فيما وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الوضع على الخطوط الأمامية في منطقة دونباس بـ"الصعب والمؤلم" ويتطلب كل "قوة وتركيز" بلاده.

وأضاف زيلينسكي في خطابه الليلي المصور مساء الاثنين: "أولا وقبل كل شيء، الأوضاع على الخطوط الأمامية. باخموت وكريمينا ومناطق أخرى في دونباس، والتي تتطلب أقصى قدر من القوة والتركيز". وتابع: "الوضع هناك صعب ومؤلم. المحتلون ينشرون كل الموارد المتاحة لهم، وهي موارد كبيرة، لتحقيق بعض التقدم".

كما ذكر زيلينسكي أن انقطاعات الكهرباء لا تزال مستمرة، وتؤثر على نحو 9 ملايين من السكان.

الرئيس زيلينسكي

الرئيس زيلينسكي

لافروف: القرار لجيشنا

وبالتزامن، شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أن مقترحات موسكو بشأن "نزع السلاح" و"القضاء على النزعة النازية" في أوكرانيا معروفة جيدا لكييف، والأمر متروك للسلطات الأوكرانية للوفاء بها، وإلا فإن الجيش الروسي سيبت في هذه القضية.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية عن لافروف قوله، إن "مقترحاتنا لنزع السلاح والتخلص من النزعة النازية في الأراضي التي يسيطر عليها النظام والقضاء على التهديدات لأمن روسيا النابعة من هناك، بما في ذلك أراضينا الجديدة، معروفة للعدو".

وأضاف الوزير الروسي: "الأمر بسيط: نفذوه من أجل مصلحتكم وإلا فإن الجيش الروسي هو الذي سيحسم الأمر".

يأتي ذلك فيما قال المتحدثُ باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، إن موسكو لم تتبع أبدًا شروط الآخرين بل تلتزمُ فقط بأهدافها الخاصة.

وردًا على سؤال ما إذا كانت موسكو مستعدة للتفاوض في ظلِ ظروف معينة من كييف، أضاف بيسكوف أن بلاده تركزُ فقط على ظروفها.

كييف: نسعى لقمة سلام بنهاية فبراير

وقبلها، صرح وزير الخارجية الأوكراني بأن حكومته تهدف إلى عقد قمة سلام بحلول نهاية فبراير المقبل، ويفضل أن تكون في الأمم المتحدة بحضور الأمين العام أنطونيو غوتيريش كوسيط محتمل، مع اقتراب ذكرى انطلاق الحرب الروسية على بلاده.

وقال دميترو كوليبا لأسوشيتدبرس إنه "راضٍ تماما" عن نتائج زيارة الرئيس فولوديمير زيلينسكي إلى واشنطن الأسبوع الماضي، وكشف أن الحكومة الأميركية وضعت خطة خاصة لتجهيز بطارية صواريخ باتريوت للتشغيل في بلاده خلال أقل من ستة أشهر.

كما ذكر كوليبا خلال المقابلة التي جرت في مقر وزارة الخارجية، أن أوكرانيا ستقوم بكل ما في وسعها للفوز بالحرب في 2023، مضيفا أن الدبلوماسية دائما ما تلعب دورا مهما.

 

وقال: "تنتهي كل حرب بطريقة دبلوماسية. تنتهي كل حرب نتيجة إجراءات تتخذ في ساحة المعركة وعلى طاولة المفاوضات".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت موسكو ستدعى لحضور قمة السلام المفترضة، قال إنه يجب أولا إجراء محاكمات جرائم الحرب في محكمة دولية.

وقلل وزير الخارجية مرة أخرى من أهمية تصريحات السلطات الروسية بأنها مستعدة للمفاوضات.

وعلق" "إنهم يقولون دائما إنهم مستعدون للمفاوضات، وهذا غير صحيح، فكل ما يفعلونه في ساحة المعركة يثبت عكس ذلك".