وزارة العدل تستكمل أعمال صيانة الشبكة الكهربائية لمبنى محكمة الميناء الابتدائية

محليات
قبل 4 أسابيع I الأخبار I محليات

دشنت محكمة الميناء الابتدائية, اليوم الإثنين بدء العمل في مرفقها وذلك بعد الانتهاء من صيانة الشبكة الكهربائية التي كانت قد اتلفت بشكل كامل نتيجة تعرض مبنى المحكمة لحريق ناجم عن ماس كهربائي بمديرية التواهي.

وقال رئيس محكمة الميناء الإبتدائية فضيلة القاضي عمار علوي مسعود في تصريح له : "أعرب عن شكري وامتناني لمعالي وزير العدل القاضي بدر العارضة الذي شهدت السلطة القضائية في عهده ومنذ فترة بسيطة لتولي مهام قيادة وزارة العدل منجزات عديدة باتت واضحة للعيان, مضيفا " إن الجهود التي يبذلها معالي الوزير أن دلت على شيء فإنما تدل على حرص الرجل وتحمله للمسؤولية والأمانة الملقاة على عاتقه بما من شأنه الارتقاء بالسلطة القضائية لترتقي بما تقدمه من خدمات لجمهور المتقاضين".

وأردف رئيس محكمة الميناء قائلاً: "إن الأمر لم يقتصر على إصلاح المنظومة الكهربائية بل وتعداه القيام بالترميمات الضرورية التي عالجت آثار الحريق وإعادة الحال إلى نحو أفضل مما كان عليه وتوفير الكثير من الإحتياجات، مشيرا إلى إن مشكلة التيار الكهربائي هي مشكلة قديمة في المبنى وتعود لحقبة ما بعد الإستعمار البريطاني وظلت تلك المشكلة هاجساً يؤرق كل القضاة الذين تربعوا على رئاسة المحكمة ولعقود ودون أية حلول أو معالجات ولكننا اليوم وبفضل أصحاب الفضل قد تمكنا من التغلب على تلك المعضلة وذلك الهاجس وإلى الأبد".

كما ثمّن القاضي عمار علوي مسعود الدور الفاعل الذي قام به رئيس محكمة استئناف عدن فضيلة القاضي محمد الجنيدي والذي كان متواجداً منذ الوهلة الأولى ومشرفاً مباشراً وداعماً سخياً حتى تكللت المهمة بنجاح بعون الله وتوفيقه ومن ثم بجهود الرجال المخلصين الشرفاء الذين سخروا أنفسهم لتلك الغاية النبيلة.

واختتم حديثه بالقول:" أنني سعيد أن نستهل عامنا الجديد بمنجزات تثلج الصدر وتبعث على الأمل والتفاؤل وأن الدنيا لا تزال على ما يرام, فلن ترقى الأمم ولن تبنى الأوطان إلا بالأيمان الحقيقي برسالة القضاء ومد يد العون لها وتوفير كل السبل المسهلة لعملها حتى تقوم بدورها على نحو يكفل حفظ الحقوق وإعادتها لأهلها ولن تصلح أمة ما لم يصلح قضائها".