أول فوز لديوكوفيتش على الأراضي الأسترالية منذ قرار الترحيل

رياضة
قبل 3 أسابيع I الأخبار I رياضة

حقق الصربي نوفاك ديوكوفيتش فوزه الأوّل على الأراضي الأسترالية منذ ترحيله عن البلاد قبل عام على خلفية عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بسحقه الفرنسي كوستنان ليستيان 6-3 و6-2، الثلثاء، في دورة أديلايد لكرة المضرب، الاعدادية لبطولة أستراليا المفتوحة.

 

وبعدما رحبت به الجماهير الأسترالية ترحيباً حاراً في خسارته في فئة الزوجي الإثنين، لم تبخل على الصربي في مباراته الأولى في فئة الفردي، حيث احتاج إلى 74 دقيقة للفوز على منافسه.

 

وكسر ديوكوفيتش إرسال ليستيان مرة واحدة في المجموعة الأولى، ومرتين في الثانية، ليبلغ الدور الثاني.

 

قال ديوكوفيتش: "بالنسبة للمباراة الأولى، لا يمكنني الاعتراض، لقد لعبت بشكل جيد للغاية".

 

وأقرّ ابن الـ 35 عاماً بصفات إرسال منافسه واسلوب لعبه الذي "يمتص إيقاع خصمه"، علماً أنه يواجهه للمرة الاولى، و"بمجرد أن كسرت ارساله 3-2 في المجموعة الأولى، شعرت وكأنني تقدمت خطوة أو خطوتين ولعبت باسلوب رائع بقية المباراة".

 

وهي المباراة الأولى لديوكوفيتش في أستراليا منذ ترحيله قبل انطلاق منافسات بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام، العام الماضي بسبب عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا.

 

وبعدما صدر قرار بعدم دخوله البلاد لمدة 3 أعوام، تم رفع العقوبة في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، ما شرّع أمامه باب الفوز بلقبه العاشر الكبير في النسخة الحالية التي تنطلق في 16 الشهر الحالي في ملبورن.

 

وضرب ديوكوفيتش موعداً مع فرنسي آخر هو كونتان هاليس لمقعد في ربع النهائي لدورة أديلايد التي سبق أن احرز الصربي لقبها عام 2007.

 

وقبل أن يحرز 21 لقباً كبيراً في مسيرته، فاز ديوكوفيتش والذي كان يبلغ حينها 19 عاماً باللقب بتغلبه في النهائي على صاحب الأرض كريستوفر غوتشيوني، قبل أن يفتتح في العام التالي باكورة انتصاراته في بطولة أستراليا المفتوحة بفوزه على الفرنسي جو-ويلفريد تسونغا.

 

في المقابل، عانى الروسي دانييل مدفيديف الذي كان خسر أمام ديوكوفيتش في نهائي بطولة أستراليا المفتوحة عام 2021، لحسم مواجهته أمام الإيطالي لورنتسو سونيغو الذي اضطر للانسحاب بسبب الاصابة في حين كانت النتيجة 7-6 (8-6) و2-1 لصالح الروسي الذي انقذ 9 كرات لحسم المجموعة الاولى لصالحه.

 

ويتحضر مدفيديف، الفائز بلقب بطولة الولايات المتحدة عام 2021، بدوره للمشاركة في ملبورن بعدما خسر نهائي العام الماضي بخمس مجموعات أمام الاسباني رافايل نادال، في حين كان ديوكوفيتش غائباً.

 

وقال المصنف السابع عالمياً: "لم أكن أعلم أنها كانت تسع نقاط، وهذا جنون وربما المرة الأولى في حياتي التي أنقذ فيها تسع نقاط".

 

وأضاف: "يا لها من مباراة لنستهل العام ومن المؤسف بالتأكيد للجميع أنها انتهت مبكراً على الرغم من أننا لعبنا لمدة ساعة و 40 دقيقة. أنا سعيد بالتأهل والفوز بالمجموعة الأولى".

 

ويواجه مدفيديف في الدور التالي الصربي ميومير كيتسامانوفيتش.

 

وحذا كارن خاتشانوف حذو مواطنه مدفيديف بفوزه على الأرجنتيني بدرو كاشين 6-2 و6-4.

 

ولدى السيدات، خسرت الاستونية أنيت كونتافيت، المصنفة ثانية سابقاً عالمياً، أمام الصينية تشانغ تشين وين 1-6 و6-4 و6-7 (7-9).

 

وفازت التشيكية ماركيتا فوندروسوفا على الروسية إيكاترينا ألكسندروفا الثامنة 4-6 و6-3 و6-2.

المصدر : أ ف ب