الدوري القطري يعود بعد طول غياب

رياضة
قبل شهر 1 I الأخبار I رياضة

تعود عجلة الدوري القطري لكرة القدم إلى الدوران مجدداً الأربعاء بعد توقف طويل دام منذ منتصف شهر أيلول/سبتمبر الماضي واستمر الى ما بعد ختام نهائيات كأس العالم 2022 التي استضافتها الإمارة أواخر الشهر الماضي.

 

وكان من المقرر ان تُستأنف البطولة اعتباراً من 22 كانون/ديسمبر الماضي، بيد أن الاتحاد القطري للعبة ومؤسسة الدوري قررا التأجيل حتى الرابع من الشهر الحالي،  قبل ان تعرف برمجة الانطلاقة للجولة الثامنة تأجيل عدد من المباريات بسبب ارتباط بعض اللاعبين بالمشاركة مع منتخبات بلادهم في  النسخة الخامسة والعشرين من كأس الخليج التي تستضيفها مدينة البصرة العراقية خلال الفترة ما بين 6 حتّى 19 الشهر الجاري.

 

وتأجلت مباريات أم صلال مع المرخية، والسد مع قطر، والشمال مع الوكرة، على ان تقام الأربعاء مباراة واحدة تجمع الدحيل بالغرافة، فيما تقام مباراتان الخميس تجمع الأولى الريان بالسيلية والثانية بين الأهلي والعربي المتصدر.

 

العربي لاستكمال انطلاقته القوية

ويتطلع العربي صاحب الصدارة برصيد 16 نقطة إلى استكمال انطلاقته القوية بعدما حقق الفوز في خمس مباريات مقابل تعادل وخسارة، أملاً في تجاوز الأهلي صاحب المركز الخامس برصيد 10 نقاط.

 

وسيكون رهان العربي كبيراً على مجموعة قوية من العناصر المميزة في صفوفه، سعياً للحفاظ على الريادة واستثمار غياب المطارد المباشر الوكرة لزيادة الفارق إلى اكثر من النقطة الواحدة التي تفصلهما حاليا، حيث يضع المدرب يونس علي كامل ثقته في الثنائي الهجومي، السوري عمر السومة المعار من الأهلي السعودي والتونسي يوسف المساكني العائد من المشاركة مع "نسور قرطاج"، فيما شكل انضمام البرازيلي رافينيا ألكنتارا الى صفوف الفريق في أيلول/سبتمبر الماضي دفعة قوية.

 

وستكون الأنظار شاخصة إلى مواجهة الدحيل، ثالث الترتيب برصيد 14 نقطة، ومنافسه الغرافة الذي يتأخر عنه في المركز الرابع بفارق نقطتين.

 

ويسعى الدحيل للعودة الى الواجهة بعدما تنازل عن لقب النسختين الماضيتين لصالح الغريم السد.

 

في المقابل، يمني الغرافة النفس باستئناف مثالي بعد التبديلات الجذرية التي أجراها، خصوصاً على مستوى الإدارة الفنية بعد تعاقده في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي مع المدرب البرتغالي بيدرو مارتينس خلفاً للإيطالي أندريا ستراماتشوني.

 

غيابات بالجملة

ولا يبدو تأثير غيابات الفريقين كبيراً عقب تشكيلة رديفة أعلن عنها البرتغالي "برونو ميغيل بينيرو" مدرب منتخب قطر تحت 23 عاماً للمشاركة في خليجي 25، فمن بين اللاعبين السبعة المتواجدين في القائمة من نادي الدحيل، ثمة ثلاثة فقط يمكن اعتبارهم من الخيارات الاساسية وهم إسماعيل محمد ومحمد مونتاري وعاصم مادبو، في حين لا يشارك شهاب الليثي ومحمد عماد وذياب هارون وعبد الرحمن فهمي بشكل منتظم مع الفريق الذي يقوده الأرجنتيني هرنان كريسبو.

 

ويغيب لاعبان عن تشكيلة الغرافة هما همام الأمين وعمرو سراج، في وقت يعوّل فيه المدرب الجديد على أسماء وازنة على غرار الثلاثي الجزائري ياسين إبراهمي وإسحاق بلفضيل وفريد بولاية الى جانب الحارس الدولي يوسف حسن.

 

ويأمل الريان متذيل الترتيب بنقطة يتيمة، في أن يطوي صفحة خيبات الأمل التي عاشها منذ انطلاق الموسم الحالي، عندما يواجه السيلية صاحب النقاط الأربع في المركز قبل الأخير.

 

وسيسعى فريق المدرب التشيلي نيكولاس كوردوفا لتحقيق فوزه الأول بعد ست هزائم وتعادل، حيث كانت فترة التوقف الطويلة الفرصة المثالية من أجل إعادة ترتيب الأوراق وإبرام بعض التعاقدات أبرزها مع المدافع الدولي الياباني شوغو تانيغوتشي قادماً من نادي كاواساكي فرونتال ليحل بديلاً للدولي الفلسطيني ياسر حمد المصاب. كما ضم الفريق الحارس ايفان رودريغيس معارا من الأهلي.

 

ولا يبدو السيلية أفضل حالاً من منافسه بعد انطلاقة هي الأسوأ أيضاً لفريق المدرب التونسي سامي الطرابلسي بعدما مني بخمس هزائم مقابل تعادل وانتصار وحيد، وبالتالي فإن تصحيح المسار سيكون الهدف المنشود.

المصدر : أ ف ب